العالم الاسلامي

النفط يقهر كورونا ويقفز لليوم الثالث على التوالي.. قمة 6 أسابيع

ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في 6 أسابيع، خلال تداولات الخميس بفضل بيانات قوية للاقتصاد الأمريكي وتراجع الدولار.

وتدعمت أسعار النفط بالتعافي المتوقع في الطلب، مما أبطل أثر بواعث القلق من تنامي إصابات “كوفيد-19 في البرازيل، والهند.

مكاسب لليوم الثالث

وحسب رويترز، صعدت العقود الآجلة لبرنت 1.29 دولار بما يعادل 1.9% ليتحدد سعر التسوية عند 68.56 دولار للبرميل.

في حين زاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.15 دولار أو 1.8% ليغلق على 65.01 دولار للبرميل.

وبهذا يواصل خاما القياس مكاسبهما لليوم الثالث على التوالي، مسجلين أعلى إقفال منذ 15 مارس/آذار الماضي.

ويأتي ذلك على الرغم من تنامي وتيرة الإصابات بالموجة الثالثة من فيروس كورونا في الهند التي تعد ثالث أكبر مستهلك ومستورد للنفط على مستوى العالم، بالإضافة إلى اليابان والبرازيل.

موسم الرحلات

وقال بيورنار تونهاوجن، مدير أسواق النفط في “ريستاد إنرجي”: إن “موسم الصيف هو موسم الرحلات، وقائدي المركبات في الولايات المتحدة والصين والمملكة المتحدة بصدد استهلاك مزيد من الوقود، وهو تطور ترى السوق أنه سيعوض التباطؤ الهندي من جراء كوفيد-19”.

وتابع: أن أسعار النفط تلقت دعما إضافيا من انخفاض الدولار، الذي جعل “النفط أرخص للشراء دوليا”.

واقتربت العملة الأمريكية، من أدنى مستوياتها في 9 أسابيع، تحت وطأة توقعات لاستمرار التيسير النقدي من مجلس الاحتياطي الاتحادي وخطط إنفاق جريئة من الرئيس الأمريكي جو بايدن.

خطط “أوبك+”

ونقلت خطط “أوبك+” التي بدأت في أبريل/نيسان 2020، ذروة الإغلاقات العالمية للحد من كورونا، أسعار النفط من قاع تاريخي عند مستوى يقل عن 17 دولارا للبرميل إلى ما يزيد على 65 دولارا حاليا مع توقعات بالوصول إلى 80 دولارا خلال 6 أشهر.

ويوم الثلاثاء، تمسكت مجموعة أوبك+ التي تضم منظمة أوبك وروسيا وحلفائها بخططها للتخفيف التدريجي للقيود على إنتاج النفط من مايو/أيار إلى يوليو/تموز من العام الجاري، وسط تفاؤل حيال تعافي الطلب العالمي.

وخفضت أوبك+، التي تضخ أكثر من ثلث الإنتاج العالمي، إنتاجها حوالي 8 ملايين برميل يوميا، بما يتجاوز 8% من الطلب العالمي. ويشمل ذلك خفضا طوعيا من السعودية بواقع مليون برميل يوميا.

وفي اجتماع أول أبريل/نيسان 2021، اتفقت المجموعة على عودة 2.1 مليون برميل يوميا إلى السوق في الفترة من مايو/أيار إلى يوليو/تموز القادمين، لتقلص التخفيضات إلى 5.8 مليون برميل يوميا.

توقعات بنك “جولدمان ساكس”

وتوقع فريق أبحاث السلع في بنك “جولدمان ساكس” الأمريكي، أن ترتفع أسعار السلع 13.5% خلال الأشهر الستة المقبلة مع العدول عن القيود المرتبطة بفيروس كورونا وانخفاض أسعار الفائدة وضعف الدولار.

ويتوقع البنك الآن أن يرتفع سعر مزيج برنت إلى 80 دولارا للبرميل وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى 77 دولارا خلال الأشهر الستة المقبلة.

وقال البنك “نتوقع أكبر قفزة للطلب على النفط على الإطلاق، زيادة 5.2 مليون برميل يوميا خلال الأشهر الستة المقبلة”، مشيرا إلى تسارع التطعيمات في أوروبا وتحرير الطلب الكامن على السفر.

وتابع أن تخفيف قيود السفر الدولية في مايو/أيار المقبل، سيقود تعافي الطلب على وقود الطائرات بواقع 1.5 مليون برميل يوميا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: