أخبار العالم

النفط يستمر في الارتفاع مع انحسار المخاوف من تداعيات “أوميكرون”

واصلت أسعار النفط انتعاشها لليوم الثاني، الخميس، مدفوعة بتحسن توقعات الطلب جراء انحسار المخاوف من تداعيات متحور كورونا الجديد ” أوميكرون ” على الاقتصاد العالمي.

فلقد أعلنت يوم الأربعاء شركتا “بيونتيك” و”فايزر”، إن ثلاث جرعات من لقاحهما المضاد لكورونا توفر حماية من المتحور الجديد،

وفي الوقت ذاته قالت منظمة الصحة العالمية إن ” أوميكرون ” ليس أكثر خطرا من سلالة “دلتا”.

ولقد ارتفعت عقود خام برنت القياسي، تسليم فبراير/ شباط، 30 سنتا أو بنسبة 0.4 بالمئة، ما يعادل 76.12 دولارا للبرميل.

كما زادت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم يناير/ كانون الثاني، 42 سنتا أو بنسبة 0.58 بالمئة، إلى 72.78 دولارا للبرميل.

كذلك تلقت أسعار النفط الخام دعما إضافيا بعدما أظهرت بيانات رسمية أمريكية، الأربعاء، انخفاض مخزون الولايات المتحدة من النفط الخام بنحو 240 ألف برميل الأسبوع الماضي.

وأغلق الخامان القياسيان في تعاملات الأربعاء، مرتفعين بنسبة 0.5 بالمئة لمزيج برنت و0.43 بالمئة للخام الأمريكي.​​​​​​​

ومع ظهور السلالة الجديدة والتي تم رصدها في جنوب إفريقيا بأنها مثيرة للقلق بشكل كبير،

كما أدت بالفعل إلى فرض حظر للسفر على مستوى العالم..

وكان منها أن فرضت عدد من الدول حظرًا جويًا مع 6 دول أفريقيا

ولهذا أجري العلماء تحليلا بشأن ما إذا كانت هذه السلالة تتفادى اللقاحات ومدى اختلاف أعراضها عن السلالات الحالية.

ولقد ذكر “كوميرز بنك” في مذكرة نقلتها وكالة “رويترز” أنه لم يتم رصد تأثير ملحوظ لسلالة “أوميكرون” على الطلب العالمي على النفط حتى الآن،

وأن قطاع الطيران الذي كان من المتوقع أن يتضرر أولاً لم يشهد أيضًا إلا انخفاضًا هامشيًّا في سعة المقاعد.

فيما قال “هيرويوكي كيكوكاوا” مدير البحوث في شركة “نيسان” للأوراق المالية في تصريحات نقلتها الوكالة،

وأن المستثمرين لا يزالون غير متفائلين بشكل كامل، إذ يترقبون صدور مزيد من البيانات حول تأثير “أوميكرون”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى