دولي

النفط الأمريكي ينجو من إعصار “لورا” والأسعار تعاود الصعود


ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف، في تعاملات الجمعة، بعد أن اجتازت العاصفة لورا قلب صناعة النفط الأمريكية في لويزيانا وتكساس دون أن تلحق أي أضرار واسعة النطاق بمصافي التكرير.

وتقدمت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أكتوبر/تشرين الأول المقبل، التي يحل أجلها الجمعة، 10 سنتات إلى 45.19 دولار للبرميل بحلول الساعة 13:18 بتوقيت جرينتش.

وزادت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 20 سنتا ليسجل 43.24 دولار للبرميل.

وقالت فاندانا هاري، محللة سوق النفط لدى فاندا إنسايتس، “مع خروج إعصاري الساحل الأمريكي على خليج المكسيك من الصورة وفي ظل تقييم أولي يظهر عدم إلحاق أضرار بمنشآت المنبع أو المصب، تخلى الخام عن معظم العلاوة السعرية للعاصفة وقد يراوح مكانه من جديد”.

وقال إيوجن فاينبرج المحلل في كومرتس بنك إن السوق عالقة بالفعل في نطاق تذبذبات محدودة طال أمده على غير المعتاد، وفي أداء متناقض مع أسواق الأسهم.

وتابع فاينبرج: “حتى تراجع الدولار لم تتفاعل معه..لا يوجد نبض في أي من الاتجاهين.. نادرا ما كانت تقلباتها محدودة هكذا لفترة طويلة كهذه، بخاصة في ضوء الوضع الفاتر على صعيدي العرض والطلب”.

وضرب الإعصار لورا، الذي خُفض مستواه إلى منخفض استوائي، في وقت مبكر، الخميس، ولاية لويزيانا محملا برياح سرعتها 240 كيلومترا في الساعة.

وأدى الإعصار إلى تدمير مبان وسقوط أشجار وانقطاع الكهرباء عن ما يزيد على 650 ألف شخص في لويزيانا وتكساس، لكن مصافي التكرير لم تشهد الفيضانات الهائلة التي كانت متوقعة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: