العالم الاسلاميدولي

الملك سلمان ورئيس نيجيريا يؤكدان أهمية الالتزام باتفاق أوبك+


أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، اتصالاً هاتفياً بالرئيس النيجيري محمد بخاري، لبحث الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار في أسواق البترول العالمية وإعادة التوازن إليها.

وخلال الاتصال، أكد الجانبان أهمية التزام جميع الدول الأعضاء في اتفاق أوبك + بتنفيذ الاتفاق وآلية التعويض المتفق عليها.

كما تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وفرص تطويرها وتنميتها، وفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”.

وتعقد لجنة وزارية تضم كبار المنتجين في أوبك+، برئاسة السعودية، اجتماعا افتراضيا في وقت لاحق اليوم لاستعراض الوضع في سوق النفط والتزام المجموعة باتفاق خفض الإنتاج الحالي.

وبالتوازي، حافظت أسعار النفط على استقرارها اليوم الأربعاء عقب التزام مجموعة منتجي أوبك+ بتخفيض الإنتاج.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 9 سنتات لتجري تسويتها عند 45.46 دولارا للبرميل.

وجرت تسوية عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط مستقرة عند 42.89 دولارا للبرميل.

وكانت لجنة فنية قد خلصت إلى أن نسبة الالتزام بتخفيضات إنتاج أوبك+ كانت بين 95 و97% في يوليو/ تموز الماضي.

وفي أغسطس/ آب، بدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، تقليص تخفيضات الإنتاج المتفق عليها إلى 7.7 مليون برميل يوميا من 9.7 مليون برميل يوميا.

وقال بيورنار تونهاوجن من ريستاد إنرجي ”أتوقع أن تعلن أوبك+ أنها تطالب بالتزام صارم من جميع الأعضاء والابتهاج بنجاح الإجراءات حتى الآن”.

وقالت شركة بي.إتش.بي بيلتون الأسترالية للتعدين وإنتاج النفط لدى إعلانها نتائج أعمالها أمس الثلاثاء إنها تعتقد أن ”أكبر المخاطر في سوق (النفط) الحاضرة انقضت“، مضيفة أن وتيرة المكاسب قد تكون متواضعة في ضوء الرياح المعاكسة التي تثيرها عودة الإمدادات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: