العالم الاسلامي

الملك سلمان والرئيس الروسي يبحثان اتفاق أوبك+


أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفياً، اليوم الإثنين، بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء السعودية “واس”.

وجرى خلال الاتصال استعراض أعمال دول مجموعة العشرين التي ترأسها السعودية هذا العام، والجهود الموحدة ضمن اجتماعاتها للتغلب على آثار جائحة كورونا والعودة إلى الحياة الطبيعية.

وقد أبدى خادم الحرمين الشريفين حرص السعودية على تعزيز العلاقات الثنائية مع روسيا الاتحادية، والارتياح لزيادة التبادل التجاري بين البلدين، مؤكداً الدور البناء لروسيا الاتحادية في مجموعة (أوبك بلس) لتحقيق استقرار وتوازن السوق البترولية.

من جهته، أشاد الرئيس بوتين بجهود السعودية خلال رئاستها لمجموعة العشرين، معبراً عن سعادته بتطور العلاقات بين البلدين والتعاون المثمر مع السعودية في مجال الطاقة، مشيراً إلى التواصل الجاري حالياً حول اللقاح الروسي لفيروس كورونا المستجد.

وتقود السعودية وروسيا اتفاقا عالميا يعرف باسم اتفاق أوبك بلس، لخفض إنتاج النفط تم الاتفاق عليه منذ منتصف أبريل/نيسان الماضي.

بدأ اتّفاق خفض إنتاج النفط بين دول أوبك وعدد من كبار المستقلّين، على رأسهم روسيا، فيما يعرف بمجموعة دول أوبك بلس مطلع شهر مايو/أيار 2020، بتخفيض غير مسبوق، بلغ 9.7 مليون برميل يوميًا، أي ما يعادل 10% من الإمدادات العالمية.

ويستهدف اتّفاق أوبك بلس إحداث توازن بين العرض والطلب المتهاوي، ورفع الأسعار التي وصلت إلى سعر متدنٍّ في شهر أبريل/نيسان الماضي، دون 17 دولارا للبرميل، فيما يجري تداول خام برنت -حاليا- فوق 45 دولارا للبرميل.

ومطلع شهر أغسطس/آب الجاري، خفّفت مجموعة دول أوبك بلس قيود الإنتاج، ليصل إجمالي الخفض نحو 7.7 مليون برميل يوميًا، حتّى نهاية ديسمبر/كانون الأوّل 2020، مع ضرورة قيام الدول التي لم تلتزم بإنتاجها في السابق بالتعويض عن طريق تخفيضات إضافية في أغسطس/آب، وسبتمبر/أيلول.

وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفال قال، في وقت سابق اليوم الإثنين، إن موسكو التزمت باتفاق خفض إنتاج النفط بنسبة 100% خلال شهر أغسطس/آب الماضي.

وأضاف أن بيانات تعويض تخفيضات إنتاج النفط من الأعضاء المتراخين عن الالتزام بالاتفاق ستعلن منتصف سبتمبر/أيلول الجاري.

وانخفضت أسعار النفط أكثر من 1% اليوم الإثنين، بعدما سجلت أقل مستوى منذ يوليو/تموز عقب إعلان السعودية أكبر خفض للسعر الشهري للإمدادات لآسيا في خمسة أشهر، فيما خفت التفاؤل إزاء تعافي الطلب وسط الجائحة.

وسجل خام برنت 42.11 دولار للبرميل متراجعا 55 سنتا ما يوازي 1.3 بالمئة بحلول الساعة 0642 بتوقيت جرينتش، وكان قد تراجع في وقت سابق إلى 41.51 وهو أقل مستوى منذ 30 يوليو تموز.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 64 سنتا ما يوازي 1.6 بالمئة إلى 39.13 دولار بعد أن نزل في وقت سابق إلى 38.55 دولار هو أقل مستوى منذ العاشر من يوليو تموز.

وخفضت السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم، السعر الرسمي لبيع الخام العربي الخفيف في أكتوبر تشرشين الأول، وهو الخام الذي تبيعه لآسيا، بأكبر قدر منذ مايو أيار في مؤشر على أن الطلب يظل ضعيفا. وآسيا أكبر سوق للخام السعودي من حيث المناطق.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: