دولي

المغرب يتشاور مع “البنك والنقد الدوليين” لترخيص العملات المشفرة

بحسب محافظ المركزي المغربي، في ندوة صحافية الثلاثاء، قال فيها إن "مرحلة اعتراف المغرب بالعملات المشفرة ستأتي بالضرورة، لكن لزوما يجب أن يستعد لها قانونيا".

أوضح محافظ البنك المركزي المغربي عبد اللطيف الجواهري، إنهم ينسقون مع صندوق النقد والبنك الدوليين، للاستفادة من مساعدتهما لترخيص العملات المشفرة.

من خلال مؤتمر صحفي عقده الجواهري بالعاصمة الرباط، عقب اجتماع لمجلس إدارة البنك.

وقال المحافظ : “أن البنك المركزي المغربي أنشأ لجنة لبحث ترخيص العملات المشفرة، وينسق مع صندوق النقد والبنك الدوليين”

كما أضاف : “نستحضر التجارب الدولية، ونستشير البنوك المركزية التي لنا علاقة بها، منها الفرنسية والسويسرية والسويدية”.

أعلنت المغرب في 20 نوفمبر/تشرين ثان 2017، أن “التعامل بالعملات الافتراضية مخالف للقانون ويُعَرِّضُ مرتكبيها للعقوبات والغرامات”.

جاء في بيان لمكتب الصرف الحكومي آنذاك : “أن التعامل بالنقود الافتراضية يشكل خطرا على المتعاملين بها، لكونها نقودا افتراضية لا تتبناها الجهات الرسمية، ويبقى دائما أصحابها الأصليون مجهولي الهوية”.

وأضاف الجواهري: “مرحلة الاعتراف بالعملات المشفرة ستأتي بالضرورة، لكن يجب علينا وضع الإطار القانوني لذلك”.

كما قال المسؤول المغربي: “لا يجب أن نتأخر، ولا أن نتسرع لوجود مخاطر، منها ما يتعلق بتمويل الإرهاب وتبييض الأموال”.

ويخاف المغرب على اقتصاده وعملته المحلية، نتيجة لخروج النقد الأجنبي عبر تجارة العملات الافتراضية، ما قد يخفض في مرحلة من المراحل معروض النقد الأجنبي.

في الثلاثاء الماضي ، أرتفع سعر العملة الرقمية المشفرة “بيتكوين” وعملات رقمية أخرى.

حيث إنه في تمام الساعة 09:31 (ت.غ)، تم تداول سعر أكبر عملة رقمية مشفرة في العالم على ارتفاع بنسبة 3 بالمئة على أساس يومي إلى 42471 دولارا.

وصلت القيمة السوقية لـ”بيتكوين” 807.36 مليارات دولار، بإجمالي 18.990 مليون وحدة متداولة من أصل 21 مليون وحدة مطروحة للتداول.

كما صعدت القيمة السوقية لإجمالي العملات الافتراضية حول العالم، إلى 1.923 تريليون دولار، موزعة على 18380 عملة افتراضية، يجري تداولها من خلال 470 منصة، حسب بيانات موقع “كوين ماركت كاب”.

قليس لدى العملات الافتراضية رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

 

المصدر : وكالة أناضول

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى