دولي

المستثمرون يهربون من تضخم محتمل بسرعة 45.6 مليار دولار


ضخ المستثمرون 45.6 مليار دولار في صناديق النقد في الأسبوع المنتهي في 24 مارس/آذار، وفقا لما أظهرته بيانات التدفقات من بنك أوف أمريكا.

ويعد ذلك أكبر دخول للتدفقات منذ أبريل/نيسان 2020 وكثفوا انكشافهم على الأدوات المالية الأمريكية المحمية من التضخم.

وقال بنك أوف أمريكا، اليوم الجمعة، إن صناديق الأوراق المالية المحمية من التضخم شهدت تدفقات داخلة بقيمة 1.8 مليار دولار، هي ثالث أكبر تدفقات لها على الإطلاق.

وتعهد البنك المركزي الأمريكي بإبقاء أسعار الفائدة قرب الصفر لسنوات قادمة، ما يخشى المستثمرون أن يحفز ارتفاع التضخم بالنظر إلى قوة التعافي الاقتصادي.

كما ذكر بنك أوف أمريكا أن سوق ديون الأسواق الناشئة سجلت أكبر دخول للتدفقات في ستة أسابيع بواقع 1.4 مليار دولار وأن الأسهم اليابانية تلقت تدفقات قيمتها 2.7 مليار دولار هي الأكبر في 21 أسبوعا.

وفى وقت سابق صباح اليوم الجمعة، نقلت رويترز عن برايان لان العضو المنتدى لدى جولد سيلفر سنترال قوله إن عوائد الخزانة نزلت عن أعلى مستوى في أكثر من عام والذي بلغته الأسبوع الماضي. وأفاد استطلاع أجرته رويترز أنه من المرجح تعرض سوق السندات لعمليات بيع أخرى في الأشهر الثلاثة القادمة عقب الاضطراب الأخير في الأسواق المالية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: