دولي

المركزي الهندي يخفض أسعار الفائدة لتحفيز الاقتصاد


خفضت لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الهندي سعر الفائدة بـ25 نقطة أساس إلى 6.25%، وذلك لأول مرة منذ 18 شهرا، في خطوة غير متوقعة من الكثير من المحللين.

قالت اللجنة، في بيان، إن النشاط الاستثماري يتعافى، ولكنه مدعوم بشكل رئيسي بالإنفاق العام على البنية الأساسية، ولكن هناك حاجة لتعزيز قدرة الاستثمار الخاص وتحفيز الاستهلاك الخاص، حسب جريدة “الشرق الأوسط”،
ويأتي قرار المركزي متسقا مع ما كان يتطلع إليه رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي الذي يريد تنشيط الإقراض، ورفع النمو الاقتصادي، مع الاقتراب من الانتخابات في مايو/أيار.

وسعت الحكومة لتقديم بعض أوجه المساندة للمواطنين في الموازنة العامة لعام 2019/ 2020، والتي تعد الأخيرة قبل الانتخابات؛ حيث اشتملت على مخصصات مالية موجهة للمزارعين وتخفيضات ضريبية على الأسر متوسطة الدخل، وذلك على حساب عجز أكبر في الموازنة وتزايد الاقتراض.

“المركزي الهندي” يعيد هيكلة قروض الشركات الصغيرة المتعثرة عبر البنوك
استقالة مفاجئة لرئيس “المركزي الهندي”
وكان آخر تخفيض هندي في أسعار الفائدة في أغسطس/آب 2017، وأبقى البنك على سياسة “تشديد تدريجية” للسيطرة على التضخم خلال معظم العام المالي 2018 / 2019، ويشار إلى أن العام المالي الهندي يمتد من أبريل/نيسان إلى مارس/آذار.

وذكرت تقارير أن وزارة المالية مارست ضغوطا على المركزي من أجل تفعيل سياسات لتعزيز النمو قبيل الانتخابات، والتي سيترشح فيها رئيس الوزراء الهندي الحالي لولاية ثانية.

الهند تمنح وظائف جديدة للفقراء والمحرومين بقانون
وحقق مودي فوزا كاسحا في انتخابات عام 2014 مدعوما ببيان انتخابي يراعي الشركات، ويتضمن وعودا بتحفيز اقتصاد الهند وخلق وظائف.

وأعلن عددا من السياسات المهمة، ومنها فرض ضريبة جديدة واحدة على سلع، وحظر مثير للجدل على عملات.

لكن البيانات الاقتصادية الأخيرة أثارت تساؤلات بشأن مدى نجاحه في تطبيق وعوده، فيما تظهر استطلاعات الرأي أنه سيواجه معركة انتخابية شاقة.

وبعد إعلان القرار، ارتفعت أسعار الأسهم الهندية، بينما تراجعت عوائد السندات بأجل 10 سنوات، 3 نقاط أساس، وتراجعت الروبية الهندية إلى 71.69 مقابل الدولار بشكل فوري، بعد صدور بيان المركزي الهندي بشأن الفائدة، ولكن العملة تعززت في وقت لاحق إلى 71.45 مقابل الدولار.

واجتماع لجنة السياسة النقدية الأخير، هو الأول منذ قرر محافظ المركزي شاكتيكانتا داس تخفيض توقعات التضخم الهندية في الفترة بين أبريل/نيسان حتى سبتمبر/أيلول لتتراوح بين 3.2 و3.4 من 3.8 و4.2%.

وتراجع معدل التضخم الهندي إلى أقل مستوياته في 18 شهر خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 2.19%، وهو ما يقل عن مستهدفات التضخم متوسطة الأجل للمركزي الهندي عند مستوى 4%.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: