العالم الاسلامي

المركزي اللبناني يطارد بارونات الدولار.. ويطمئن المودعين


أصدر مصرف لبنان المركزي تعميما، الخميس، يستهدف تتبع كبار عملاء البنوك الذي حولوا ما يزيد على نصف مليون دولار منذ 3 سنوات، كما طالب المصارف بطمأنة عملائها بخصوص حقهم في الحصول على ودائعهم الدولارية.

وذكر التعميم أنه يتعين على البنوك حث مودعيها الذين حولوا ما يزيد على 500 ألف دولار للخارج من أول يوليو/ تموز 2017 على إيداع مبلغ في حساب خاص “مجمد لمدة 5 سنوات” في لبنان يوازي 15% من القيمة المحولة بهدف تعزيز السيولة.

ويُطبق التعميم على رؤساء البنوك وكبار المساهمين و”عملاء المصارف من الأشخاص المعرضين سياسيا”.

وقال مصرف لبنان المركزي إنه يجب على البنوك إعادة إرساء الثقة بينها وبين عملائها عبر السماح لهم باستعادة ودائعهم مهما كانت الظروف عند حلول الأجل المتفق عليه.

وأمر باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والحصول على رضا العملاء عند لتحويل ودائعهم إلى أسهم في رأسمالها.

كما طالب المركزي البنوك بإعادة الرسملة في إطار إنعاش القطاع المصرفي الذي تضرر بشدة بفعل الانهيار المالي.

وتابع: “يجب على جميع البنوك طلب موافقة البنك المركزي من أجل إعادة الرسملة أو زيادة رأسمالها”.

تقييم عادل

وقال إنه يجب على البنوك إجراء تقييم عادل لمطلوباتها وموجوداتها في إطار خطة لإعادة تفعيل نشاط القطاع المصرفي.

وكان مصرف لبنان المركزي قد وجه مطلع الشهر الجاري البنوك والمؤسسات المالية بتقديم قروض استثنائية بالدولار بفائدة 0% للأفراد والشركات المتأثرين بالانفجار الذي وقع بميناء بيروت.

وقال المصرف بشكل منفصل إن على مكاتب تحويل الأموال صرف التحويلات الخارجية إلى لبنان بالدولار.

ويجب أن تُقدم القروض الاستثنائية بصرف النظر عن حدود حساب العميل بدون أي فائدة ويتم سدادها على مدى خمس سنوات.

وقال مصرف لبنان إن من الممكن سداد القروض بالليرة اللبنانية بناء على سعر الصرف في التعاملات بين البنوك عند 1515 ليرة مقابل الدولار.

وأضاف مصرف لبنان المركزي أنه سيقدم في المقابل قروضا دولارية بصفر بالمئة فائدة للبنوك والمؤسسات المالية التي تعرض القروض الاستثنائية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: