دولي

المركزي الأوروبي …إنهاء برنامج شراء السندات لمواجهة كورونا في2022

قررت سلطة الرقابة النقدية في أوروبا إنهاء العمل ببرنامج شراء السندات الطارئ لمواجهة تداعيات جائحة كورونا في 2022 .

 

وأوضح مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي أمس الخميسأن البنك سيوقف عمليات شراء الأصول الصافية بموجب برنامج شراء السندات الطارئ لكورونا بنهاية آذار/مارس 2022″. غير أن هذه الخطوة لا تعني انتهاء عمليات شراء الأوراق المالية للبنك بالمليارات .

وتعتبر هذه الخطوة نهاية رسمية لبرنامج الشراء الطارئ لمواجهة كورونا، والذي تم إطلاقه في بداية الجائحة في مارس عام 2020. وضمن إطار البرنامج المرن، سيستمر البنك مبدئيا في شراء أوراق مالية للشركات وسندات حكومية .

هذا وكان البنك قد رفع بالفعل حجم صندوق شراء السندات الطارئ لكورونا مرتين من 750 مليار يورو في الأصل (845 مليار دولار) إلى إجمالي 1.85 تريليون يورو.

كما ساعدت عمليات شراء السندات كلا من الدول والشركات، إذ لا يجب عليهم عرض أسعار فائدة مرتفعة لأوراقهم المالية إذا تدخل بنك مركزي كمشتر كبير في السوق.

وأكد ممثلون بارزون للبنك المركزي الأوروبي مؤخرا أن البنك سيستمر في دعم الاقتصاد بمشتريات السندات في عام 2022، بعد أن تزايدت حالة عدم اليقين بالنسبة للتوقعات الاقتصادية مجددا جراء ظهور متحور “أوميكرون”.

وينوي البنك إعادة استثمار أموال من استحقاق أجل أوراق مالية حتى نهاية عام 2024 على الأقل، حتى بعد انتهاء العمل ببرنامج الشراء الطارئ .

ويعد شراء السندات الآن جزءا متكاملا مع أدوات البنك. وبموجب برنامج شراء الأصول، المطبق منذ عام 2015، ضخ البنك المركزي الأوروبي أكثر من 3 تريليونات يورو حتى الآن في شراء سندات حكومية وأوراق مالية للشركات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى