دولي

“المركزي” الأمريكي يبقي أسعار الفائدة دون تغيير


قرر الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي)، الأربعاء، الإبقاء على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير في نطاق صفر- 0.25 بالمئة.

وجدد الاحتياطي الاتحادي، في ختام يومين من اجتماعات لجنة السياسات النقدية، التزامه باستخدام كامل الأدوات المتاحة لديه لمساعدة الاقتصاد الأمريكي في مواجهة تداعيات جائحة كورونا.

وقال المركزي الأمريكي في بيان أنه “يلتزم باستخدام مجموعته الكاملة من الأدوات لدعم الاقتصاد في هذا الوقت الصعب، وبالتالي تعزيز أهداف التوظيف واستقرار الأسعار”.

وجاء في البيان “سيكون من المناسب الحفاظ على هذا النطاق المستهدف (لأسعار الفائدة)، حتى تصل ظروف سوق العمل إلى مستويات تتفق مع تقديرات اللجنة للحد الأقصى للتوظيف، وارتفاع التضخم”.

ويستهدف الاحتياطي الاتحادي تضخما بمعدل 2 بالمئة على المدى الطويل، وأعلن في وقت سابق من عام 2020، انه سيسمح بتجاوز هذا المعدل لبعض الوقت.

وقال في بيانه اليوم “تظل توقعات التضخم على المدى الطويل ثابتة عند 2 بالمئة”.

وتضرر الاقتصاد الأمريكي، الأكبر في العالم، بشدة جراء جائحة كورونا، ومنذ بدء تفشي الفيروس في مارس/آذار 2020، فقد ملايين الأمريكيين وظائفهم.

وقال الاحتياطي الاتحادي “لا تزال أزمة الصحة العامة المستمرة تلقي بثقلها على النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم، وتشكل مخاطر كبيرة على التوقعات الاقتصادية”.

وأوضح إن مسار الاقتصاد “سيعتمد بشكل كبير على مسار الفيروس، بما في ذلك التقدم في التطعيمات”.

وبدءا من مارس/آذار 2020، أطلق الاحتياطي الاتحادي برامج بمئات مليارات الدولارات للتخفيف من تداعيات الجائحة، أبرزها برنامجا لشراء سندات الشركات، إضافة إلى سندات الخزانة.

وقال في بيانه، اليوم، أنه سيواصل زيادة حيازاته من سندات الخزانة بما لا يقل عن 80 مليار دولار شهريا، وسندات الشركات المدعومة بالرهون العقارية بما لا يقل عن 40 مليار دولار شهريا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: