تركيا

المدرعة التركية “أجدر يالتشين” تتفوق بأدائها في مهمات الناتو والأمم المتحدة


تواصل مدرعة “أجدر يالتشين” (Ejder Yalçın) التركية التكتيكية ذات الدفع الرباعي دخول أسواق جديدة مع اكتسابها شهرةً عالميةً بفضل ميزاتها المتعددة.

وتوفر المدرعة التي تمّ تصنيعها من قِبل شركة “نورول ماكينا” التركية لصناعة المركبات البرية حماية عالية في بيئات العمليات الحربية التقليدية وغير المتكافئة.

وتأتي المدرعة في 10 تكوينات مختلفة تمّ تطويرها لمختلف المهام القتالية ومهام الدعم. وجذبت المركبة العديد من الأسواق في الشرق الأوسط والخليج وآسيا وأفريقيا وأوروبا.

ومع دخول “أجدر يالتشين” مؤخرًا في ترسانة دولة المجر العضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، أصبحت أول مدرعة تركية تُستخدم من قِبل دولة أخرى في حلف الناتو.

وتأتي “أجدر يالتشين” في مقدمة المدرعات في الحلف، حيث يمكن أن تكون جزءًا من العمليات المشتركة التي يتمّ إجراؤها باستخدام تقنية الجيل التالي للمركبات الموجودة في مخزون الناتو.

وتمّ بالفعل اختبار المدرعة واستخدامها على الأرض من قِبل كلٍّ من تركيا والوحدات العسكرية الدولية وقوات الأمن. وانضمّت مؤخرًا سيارة إسعاف وناقلة هاون بطول 120 ملم إلى عائلة منتجات “أجدر يالتشين” تماشيًا مع طلبات العملاء.

ويتزايد تفضيل مدرعة “أجدر يالتشين” من قِبل قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة. وقد قامت بالفعل بحماية الأفراد الموجودين في منطقة الساحل بأفريقيا من تهديدات وهجمات غير المتكافئة.

ومؤخرًا وقعت الشركة المنتجة “نورول ماكينا” عقدًا آخر لمركبات من هذا الطراز، سيتمّ استخدامها في بعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

ومن الأسباب الرئيسية التي تجعل “أجدر يالتشين” مفضلةً لبعثات الأمم المتحدة توافقها مع ظروف جغرافية مختلفة، إلى جانب خدمات الصيانة والإصلاح التي تقدّمها “نورول ماكينا” حيثما يتمّ تشغيل المركبة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن دمج العديد من المعدات في المدرعة بسهولة وفعالية من حيث التكلفة، مع الحفاظ على أدائها سليمًا، وذلك بفضل هيكلها المتوافق مع مواصفات حلف الناتو.

وقد كشفت الشركة في شهر شباط/ فبراير عن إتمامها تكوينًا جديدًا لمدرعة “أجدر يالتشين”، وأن المركبة باتت قادرة الآن على إطلاق قذائف الهاون بنظام متكامل جديد.

وتمّ تطوير نظام سلاح الهاون “ألكار 120 ملم” والأنظمة الفرعية المستخدمة في التحديث محليًّا أيضًا من قِبل شركة الدفاع التركية الرائدة “أسيلسان” (Aselsan)، وذلك في نظام حديث مدمج في برج مجهز بنظام أوتوماتيكي لوضع البراميل ونظام تحميل أوتوماتيكي للذخيرة وآلية ارتداد وأنظمة للتحكم بالحرائق.

ويستطيع تكوين “أجدر يالتشين” الجديد توفير دعم ناري لوحدات الكوماندوز والمشاة ووحدات المشاة الآلية والميكانيكية في بيئات الحرب التقليدية وغير المتكافئة. ويشمل هذا التكوين مدفع هاون عيار 120 ملم ونظامًا نصف أوتوماتيكي لتحميل الذخيرة ونظامًا لتخزين الذخيرة ونظامًا لمكافحة الحرائق.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: