العالم الاسلامي

الكويت تعلن توقف بعض وحدات مصفاة ميناء عبدالله.. التصدير لم يتأثر

أكدت دولة الكويت أن تصدير النفط لم يتأثر بعد توقف عدد من وحدات الإنتاج التابعة لمصفاة ميناء عبدالله.

وأعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية، الثلاثاء، توقف عدد من وحدات الإنتاج التابعة لمصفاة ميناء عبدالله عن العمل، وذلك بسبب توقف وحدات إنتاج البخار

ووفقا لوكالة الأنباء الكويتية، أوضح عاهد الخريف، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والتجارية والناطق الرسمي للشركة، أن العمل يجري حاليا بوتيرة متسارعة من أجل تشغيل الوحدات المتوقفة واستعادة الطاقة الإنتاجية الكاملة للمصفاة.

وأكد الخريف أن عمليات التصدير مستمرة بحسب برنامجها المعتاد ولم تتأثر مطلقا نتيجة لهذا التوقف الطارئ.

أبقت منظمة “أوبك” الثلاثاء، على توقعاتها لتعافٍ قوي في الطلب العالمي على النفط هذا العام مدعوما بنمو في الصين والولايات المتحدة رغم أزمة كورونا في الهند.

وبلغ متوسط 7 أيام لإصابات “كوفيد-19” الجديدة في الهند ذروة قياسية اليوم. وتقلص شركات تكرير النفط في البلاد – ثالث أكبر مستهلك في العالم – معدلات معالجة الخام.

وقالت أوبك  في تقريرها الشهري: “تواجه الهند تحديات خطيرة متعلقة بكوفيد-19، ومن ثم سوف تتعرض لتأثير سلبي في الربع الثاني، لكن من المتوقع أن يستمر تحسن الزخم مجددا في النصف الثاني من 2021”.

وأضافت المنظمة الدولية في تقريرها الشهري الصادر، الثلاثاء، أن توقعاتها تشير إلى نمو الطلب على النفط بمقدار 6 ملايين برميل يوميا خلال العام الجاري إلى 96.5 مليون برميل يوميا مقارنة مع 90.5 مليون برميل يوميا في 2020.

وكان الطلب العالمي على النفط الخام، قد تراجع بمقدار 9.5 مليون برميل يوميا خلال العام الماضي، نزولا من 100 مليون العام السابق له 2019، وسط توقعات بعودة الإنتاج لمستويات 2019 بنهاية 2022.

وذكرت الوكالة أن توقعات زيادة الطلب مرة أخرى خلال العام الجاري، تأتي مدفوعة باستمرار عمليات التطعيم ضد فيروس كورونا، في العديد من المناطق ما يوفر مزيدا من التفاؤل في النصف الثاني من عام 2021.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: