دولي

القطاع الخاص في منطقة اليورو ينمو بأسرع معدل منذ يوليو 2020

قالت مؤسسة “أي أتش إس” ماركت للأبحاث العالمية، إن مؤشر مديري المشتريات المركب في منطقة اليورو، سجل نموا خلال أبريل/نيسان الماضي عند أعلى مستوى منذ يوليو/تموز 2020.

وحسب تقرير المؤسسة الصادر، الأربعاء، ارتفعت قراءة المؤشر – يرصد أداء القطاع الخاص غير النفطي – إلى 53.8 نقطة في الشهر الماضي، من 53.2 نقطة في مارس/آذار السابق.

وبذلك يكون المؤشر سجل نموا لشهرين متتاليين في المنطقة التي تضم 19 دولة؛ إذ تم تسجيل مكاسب بالقطاعين الصناعي والخدمي على حد سواء.

وأظهر التقرير أن قطاع الخدمات عاد إلى النمو بعد 7 أشهر من التراجع المستمر، على الرغم من أن المكاسب كانت هامشية بشكل عام.

ودون أن يقدم أرقام، أشار التقرير إلى أن ألمانيا قادت الطريق مرة أخرى من حيث النمو الإجمالي، وتوسعت بوتيرة ملحوظة مدعومة باقتصاد تصنيعي قوي الأداء، وفق التقرير.

فيما نما مؤشر إسبانيا إلى أقوى مستوياته منذ أكثر من عامين؛ حيث شهد مقدمو الخدمات ارتدادا في النشاط قبل إعادة فتح الأعمال المخطط لها بما يتماشى مع توقعات تخفيف قيود كورونا.

وسجلت فرنسا وإيطاليا نموا متواضعا في إجمالي ناتج القطاع الخاص خلال أبريل، مع تحقيق مكاسب في فرنسا أفضل ما شهدته الأشهر الثمانية الماضية.

ويستند مؤشر مديري المشتريات، على خمس ركائز رئيسة، هي الطلبيات الجديدة ومستويات المخزون والإنتاج وحجم تسليم المُوردين، وبيئة التوظيف والعمل.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: