دولي

القادة القوميين في أوربا يشددون على مناهضة الهجرة بالرغم من نقص العمالة الحاد

دعا القادة القوميين، اليوم الخميس، في أوروبا، إلى سياسات مؤيدة للأسرة، ومناهضة للهجرة، حتى مع انخفاض عدد السكان، ونقص العمالة الحاد، الذي يجبرهم على فتح أبوابهم أمام العمال الأجانب.

واستضاف رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، في بودابست، قادة جمهورية التشيك وصربيا وسلوفينيا، للإعلان عن بيان مشترك يقول ” إن الهجرة لا ينبغي أن تكون الرد على انخفاض معدل المواليد في الاتحاد الأوروبي”.

وقال أوربان، الذي يُعدّ رائداً للقوميين في الاتحاد الأوروبي ” إنّ بعض الحضارات قادرة على إعادة إنتاج نفسها، ولكن الحضارة الغربية ليست كذلك، والمشكلة أنها لا تدرك إذا ما كان هناك مشكلة”.

وعززت معارضة الهجرة التحول القومي الذي يجتاح معظم أوروبا الشرقية، وترافق ذلك مع تراجع الحريات الديمقراطية في دول مثل المجر وبولندا وسلوفينيا، مما أدى إلى توتر العلاقات داخل الاتحاد الأوروبي.

والجدير بالذكر أنّ بولندا حذت حذو لاتفيا وليتوانيا هذا الشهر في إعلان حالة الطوارئ على حدودها الشرقية لوقف زيادة عدد الوافدين من المهاجرين غير الشرعيين من بيلاروسيا.

اقرأ أيضاً:
الأسهم الأوربية ترتفع بعد كلمة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى