دولي

الفيروس يمنح أغنياء أمريكا 845 مليارا ويسلب 50 مليونا وظائفهم


كشفت جائحة كورونا عن الواقع الاقتصادي المتأزم عالميا، حيث بات التفاوت الواضح في الثروة هو الوضع السائد في جميع أرجاء المعمورة.

وذكرت دراسة أجراها المعهد الأمريكي للدراسات السياسية أن هناك 643 مليارديرا في الولايات المتحدة الأمريكية، ارتفعت ثروتهم بنسبة 29% منذ بداية تفشي جائحة كورونا، في الوقت الذي خسر فيه الملايين وظائفهم حول العالم.

وأشار التقرير إلى أن ثروات الأثرياء في الولايات المتحدة، ازدادت 845 مليار دولار منذ بدء الإعلان عن الجائحة في 18 مارس/ آذار.

وأوضح التقرير أنه في الفترة بين الأول من يناير/ كانون الثاني و10 أبريل/ نيسان 2020، شهد 34 من أغنى 170 مليارديرًا في الولايات المتحدة زيادة في ثروتهم بعشرات الملايين من الدولارات. وشهد 8 منهم زيادة في صافي ثرواتهم بأكثر من مليار دولار.

وهذا يعني أن الثروة الإجمالية لهذه الطبقة ارتفعت أيضاً من 2.95 تريليون دولار إلى 3.8 تريليون دولار، في الوقت ذاته خسر نحو 50 مليون أمريكي وظائفهم.

أكبر الرابحين

جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون، أثرى رجل في العالم ازدادت ثروته في الفترة من الأول من يناير/ كانون الثاني حتى 15 أبريل/ نيسان، بنحو 25 مليار دولار.

هذه الزيادة غير المسبوقة في الثروة أكبر من الناتج المحلي الإجمالي لهندوراس البالغ 23.9 مليار دولار في عام 2018.

إيلون ماسك

بحسب التقرير نفسه، ازدادت ثروة إيلون ماسك، مؤسس شركة تسلا لإنتاج السيارات الكهربائية بنحو 8.1 مليار دولار لتبلغ أكثر من 92 مليار دولار بقليل.

بينما ازدادت ثروة مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك، بنسبة 84% وارتفعت من 45 مليارا إلى 100.6 مليار دولار.

بيل جيتس

أما بيل جيتس مؤسس مايكروسوفت الذي وعد بتقديم نصف ثروته للأعمال الخيرية وبتقديم 8 مليارات دولار لدعم القطاعات الطبية في مكافحة فيروس كورونا، فإن الارتفاع الذي طرأ على ثروته يقدّر بنحو 16%، لتبلغ 116 مليار دولار.

في السياق ذاته، قال عالم الاقتصاد الأمريكي، روبرت رايخ، الذي شغل أيضاً منصب وزير العمل في عهد الرئيس بيل كلينتون، إن ثروة مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس، ستبقى كما كانت عليه قبل الجائحة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: