دولي

الفيروس يرعب “الدب الروسي”.. روسنفت تنزف


أعلن عملاق الطاقة الروسي روسنفت انخفاض صافي دخل 2020 قرابة 80% مع تضرر الطلب على الوقود بفعل جائحة فيروس كورونا.

وتفادت الشركة تكبد صافي خسارة للعام بالكامل مثلما توقع بعض المحللين.

وقالت روسنفت، اليوم الجمعة، التي تملك فيها شركة النفط العالمية بي.بي حصة تقدر بنحو 19.75%، إن صافي الدخل انخفض إلى 147 مليار روبل أو 2.2 مليار دولار، وارتفعت أسهم الشركة 0.33% بحلول الساعة 1110 بتوقيت جرينتش.

وتضررت بشدة الأوضاع المالية لمنتجي النفط والغاز العالميين على مدى العام الفائت إذ أدت الجائحة إلى توقف معظم النقل الجوي والمرور على الطرق.

وهوت بي.بي إلى تسجيل خسارة 5.7 مليار دولار العام الماضي، وهي الأولى في 10 سنوات وحذرت من بداية صعبة لعام 2021 في ظل قيود واسعة النطاق على السفر.

وقال روسنفت إن متوسط إنتاجها من النفط ومكثفات الغاز تراجع 11.4% إلى 4.14 مليون برميل العام الماضي بسبب اتفاق عالمي لكبح الإنتاج. وروسنفت يرأسها إيجور سيتشن وهو حليف للرئيس فلاديمير بوتين منذ أمد طويل.

وقالت الشركة إن إيراداتها لعام 2020 انخفضت 33.6% إلى 5.76 تريليون روبل، بينما تراجعت أرباحها قبل الفوائد والضرائب والإهلاك وإطفاء الدين 42.6% إلى 1.2 تريليون روبل.

وبعد هبوط حاد في أسعار النفط خلال عام 2020، بسبب سحق جائحة كورونا لأكثر من ثلث الطلب العالمي على النفط مما دفع الأسعار إلى اكبر انخفاض في نحو 20 عاما عند 17 دولار للبرميل، مما تسبب فى تخفيض إنتاج النفط العالمي من قبل تحالف أوبك + العالمي .

وتسببت تخفيضات إنتاج النفط العالمية فى دفع أسعار النفط إلى نحو 60 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى خلال عام.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: