دولي

“الفاكهة” تهزم “أمازون” في ألمانيا.. أهم تفاصيل القضية


نصر جديد حققته جماعات الدفاع عن المستهلك في أوروبا، بعد إلزام محكمة ألمانية، مجموعة “أمازون”، بذكر بلد منشأ الفاكهة والخضار.

وقضت محكمة ألمانية الخميس بأن على مجموعة “أمازون” أن تذكر بلد، أو مكان منشأ الفاكهة والخضار التي تبيعها على الانترنت، في رفض للاستئناف المقدم من عملاق التجارة الإلكترونية.

نفس القواعد

وعلى أمازون تطبيق نفس القواعد المتبعة في متاجر غير افتراضية، عندما تبيع سلعا غذائية طازجة على الانترنت، بحسب قرار محكمة منطقة ميونيخ الذي يعد نصرا للجماعات المدافعة عن حقوق المستهلك.

وقالت القاضية “اذا اشتريت عنبا في الخريف ربما أريد أن يكون قادما من أوروبا وليس من جنوب إفريقيا”، حسبما نقلت عنها وكالة الأنباء الألمانية.

وأضافت أن المستهلك وعندما يطلب فاكهة مانجا من السنغال، لا ينبغي أن ترسل له مانجا من إسرائيل.

منشأ الفاكهة

وبحسب قواعد الاتحاد الأوروبي، يتعين على باعة السلع الغذائية الإعلان عن منشأ الفاكهة والخضار التي يبيعونها.

وفي 2018 رفعت مجموعة “فوود ووتش” المدافعة عن حقوق المستهلك، شكوى قضائية ضد أمازون، واتهمت عملاق التجارة الإلكترونية بخرق القواعد المفروضة على قسم بيع السلع الغذائية “أمازون فريش” والذي تم إطلاقه عام 2017.

تغيير قواعد البيع لا القانون

وأيدت المحكمة، الخميس، الشكوى قائلة إن أمازون التفت على القواعد عبر ذكر عدة بلدان منشأ في قائمة الفاكهة والخضار التي تبيعها على الانترنت.

وقالت شركة أمازون في حججها إن طبيعة بيع التجزئة على الإنترنت تجعل إعطاء معلومات محددة أكثر صعوبة، وخصوصا عندما يبرم الزبائن طلبيات مسبقة.

لكن المحكمة رفضت حجة أمازون وقالت إنه “إذا كان نموذج عمل معين لا يتوافق وقوانين الاتحاد الأوروبي، فإن نموذج العمل هو ما يتعين تغييره وليس القوانين”.

ورحبت “فوود ووتش”، في بيان بالقرار بصفته “مؤشرًا على أن قواعد الملصقات لا تنطبق فقط على المتجر في الجوار، بل أيضا على اللاعبين الكبار من وادي السيليكون”.

غير أنها حذرت أيضا من أن “قضية أمازون فريش تظهر أن قواعد متاجر السلع الغذائية الإلكترونية غير ناجحة”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: