العالم الاسلامي

العراق يجني ثمرة قرار أوبك+.. 6 مليارات دولار عائدات النفط شهريا

قالت وزارة النفط العراقية، الثلاثاء، إن قرار أوبك بخفض الإنتاج ضاعف من إيرادات البلاد إلى 6 مليارات دولار شهريا.

وقال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد، اليوم الثلاثاء، إن قرار خفض الإنتاج ضاعف من إيرادات العراق الخام لبلاده، فيما حذر من انهيار أسعار النفط العالمية حال الخروج من الاتفاق المبرم بين دول منظمة أوبك+.

وأضاف: “قرار تخفيض إنتاج النفط الذي أُقر مع الدول المصدرة، كان يهدف للسيطرة على توازن الأسعار في الأسواق العالمية”، مبيناً أن “زيادة الإنتاج سيتسبب بحدوث خلل”.

وتابع: “هدف العراق هو زيادة الإيرادات المالية وليست الكمية”، مشيراً الى أن “زيادة الكمية قد تؤدي الى خفض أسعار النفط”.

وقررت أوبك وروسيا وحلفاؤهما، استمرار خطط التخفيف التدريجي لتخفيضات إنتاج النفط من مايو/أيار إلى يوليو/تموز.

 

وجاء القرار وسط تفاؤل حيال تعافي الطلب العالمي رغم تنامي الإصابات بفيروس كورونا في الهند والبرازيل واليابان.

وتوقعت المنظمة، نمو الطلب العالمي على النفط في 2021 ستة ملايين برميل يوميا بعد أن هبط بمقدار 9.5 مليون برميل يوميا العام الماضي.

وأكد جهاد أن “العراق ملتزم مع الدول الأخرى بكميات محددة وفق الجداول الموضوعة من قبل مراكز الأبحاث في أوبك+، ما أدى إلى زيادة الإيرادات المالية”.

وقال إن إيرادات العراق في السابق كانت تقدر بأقل من مليار دولار شهرياً، أما الآن وبكميات إنتاج أقل فإن الإيرادات وصلت إلى 6 مليارات دولار”.

وتابع “العراق ثاني أكبر منتج في أوبك، ويحرص على الالتزام بالحصص المقررة من أجل السيطرة على توازن السوق النفطية”،

وبحسب الإحصائية الأولية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية “سومو”، لشهر أبريل/نيسان الماضي، بلغت كمية الصادرات من النفط الخام 88.3 مليون برميل بإيرادات بلغت 5 مليارات و525 مليوناً و330 ألف دولار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت إلى 68.56 دولار للبرميل، وسجلت العقود الآجلة للخام الأمريكي 65.4 دولار للبرميل.

وقال محللون إن الأسعار تتدعم باحتمال زيادة الطلب على الوقود في الولايات المتحدة وأوروبا، إذ تستعد نيويورك ونيوجيرزي وكونيتيكت لتخفيف القيود المرتبطة بالجائحة ويعتزم الاتحاد الأوروبي لقبول المزيد من الزوار الأجانب الذين جرى تطعيمهم

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: