دولي

الشيوخ الأمريكي يوافق على اتفاقية تجارة مع المكسيك وكندا


وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، واحالها إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمصادقة عليها.

وأعلن المجلس الخميس موافقته على نسخة معدلة من الاتفاقية تتضمن قواعد أكثر صرامة بشأن العمالة وصناعة السيارات لكنها تترك تدفقات التجارة البالغة 1.2 تريليون دولار سنويا بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا بلا تغيير إلى حد كبير.

وأقر المجلس مشروع قانون اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، المعروفة باسم (يوسمكا)، بأغلبية 89 صوتا ضد 10 أصوات في تصويت يتماشى مع الانتماء الحزبي وأرسله إلى الرئيس دونالد ترامب ليوقعه ليصبح قانونا.

وديسمبر المنقضى اتفقت كندا والمكسيك والولايات المتحدة على تعديلات جديدة على اتفاق التجارة المبرم بين الدول الثلاث منذ 25 عاماً، بعد أن وافق المفاوضون على تغييرات على اتفاق أولي أبرم العام الماضي، ليوقّع المسؤولون الاتفاق الجديد.

 

ويضيف الاتفاق، رقابة أشد صرامة على البنود المتعلقة بالعمل، طالب بها الديمقراطيون في الولايات المتحدة، في تعديلات وصفتها نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، بأنها جعلته “أفضل بما لا يقاس” عن الاتفاق الذي أُبرم بين إدارة ترامب وكندا والمكسيك في 2018.

وسيحل اتفاق تجارة الولايات المتحدة والمكسيك وكندا محل اتفاق التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) القائم منذ 1994 ويغطي تجارة حجمها 1.2 تريليون دولار سنوياً عبر القارة.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أطلق عملية إعادة تفاوض على نافتا، خلال عامه الأول في السلطة، عازماً على تنفيذ تعهده الذي قطعه على نفسه أثناء حملته الانتخابية في 2016، بتغيير ما انتقده بوصفه “الاتفاق الأسوأ على الإطلاق”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: