العالم الاسلامي

“السيادي السوداني” يتحدث عن واقع اقتصادي جديد


قال عضو مجلس السيادة السوداني محمد الفكى سليمان، إن رفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب سيقر واقعا اقتصاديا جديدا يستوجب الاستعداد له.

وأعلنت السفارة الأمريكية في الخرطوم أن قرار إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب يسري اعتبارا من 14 ديسمبر/كانون الأول.

وأكد عضو مجلس السيادة السوداني خلال كلمته في اجتماع حكومة ولاية نهر النيل بمدينة الدامر، أن القرار سيمهد الطريق إلى دخول شركات استثمارية عملاقة للبلاد خاصة فى مجال تعدين الذهب.

وذكر أن السودان يعتبر في المرتبة الثانية من حيث إنتاج الذهب على مستوى القارة الأفريقية.

واقترح، تنظيم مؤتمر للتعدين بالولاية يضم جميع الأطراف ذات الصلة لمعالجة قضاياه وترتيب أوضاعه استعداداً للمرحلة المقبلة، على أن تحافظ توصيات المؤتمر على حقوق التعدين التقليدي.

واستمع عضو مجلس السيادة السوداني، خلال الاجتماع إلى عدد من التقارير التى استعرضت مجمل الأوضاع الاقتصادية والخدمية والأمنية بولاية نهر النيل.

بدوره قال المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول، إن الشركة تعمل على إصلاح السياسات السابقة فى مجال التعدين بما يؤدي لزيادة الإنتاج والإيرادات.

وأشار إلى أن الشركة استطاعت خلال الفترة الماضية مضاعفة الإيرادات إلى ثلاثة أضعاف.

وأكد أن نص القانون منح المجتمعات المحلية نسبة 4%، و8% للولاية من إيرادات الإنتاج.

وشدد أردول على ضرورة إيقاف استخلاص الذهب بواسطة الخلاطات لما يخلفه ذلك من آثار مدمرة على الإنسان والحيوان والبيئة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: