دولي

السودان يتخفف من الديون.. تسوية متأخرات الأفريقي للتنمية

وقع السودان، الأربعاء، اتفاقا لتسوية متأخرات للبنك الأفريقي للتنمية من خلال قرض تجسيري بقيمة 425 مليون دولار.

والقرض مقدم من بريطانيا والسويد وأيرلندا، بما يشمل منحة بقيمة 207 ملايين دولار.

وتعد تسوية تلك المتأخرات هي خطوة السودان الأحدث على طريق تسوية ديون بما لا يقل عن 50 مليار دولار. وقد اتحدث إصلاحات اقتصادية صارمة، والتي أشاد بها مسؤول بالبنك في بيان.

ويتوقع السودان بدء عملية لتخفيف أعباء الديون في ظل المبادرة المعنية بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون في يونيو حزيران، وتستضيف فرنسا مؤتمرا لتخفيف ديون البلد الأفريقي في 17 مايو/أيار.

 

ووقعت وزارة المالية السودانية، الأربعاء، على اتفاقية القرض التجسيري لإزالة متأخرات ديون بنك التنمية الأفريقي بين وزارة المالية وبنك التنمية الأفريقي.

“القرض التجسيري”، مؤقت يوفر تمويلاً مؤقتاً عندما يحتاج المقترض إلى زمن إضافي للحصول على التمويل الدائم ،وتعمل هذه القروض على “تجسير الفجوة” الزمنية المقترنة بالحاجة إلى التمويل.

 

ووقع الاتفاقية الدكتور جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني، ونينا نواب أوفو المدير الإقليمي للبنك الأفريقي .

وقال وزير المالية السوداني ، هذا الاتفاق يساعد في إطفاء ديون السودان ليفتح لنا بابا من التمويل.

من جانبها قالت نينا نواب أوفو المدير الإقليمي للبنك إن هذا التوقيع يمكننا فعل المزيد لصالح تنمية الاقتصاد السوداني خاصة وأن الحكومة السودانية بدأت إجراءات تنفيذ الإصلاح الاقتصادي بمساعدة صندوق النقد الدولي.

 

وأشارت نينا إلى أن البنك الأفريقي قدم الدعم الفني للحكومة السودانية بالاستعداد للمفاوضات لرفع وإزالة الديون، كما تم تقديم مساعدات للإعداد لخطة تعافي الاقتصاد السوداني .

وأضافت أننا ظللنا شركاء للحكومة والشعب السوداني ما يعني السير معاً في هذا الاتجاه.

كان السودان قادرا في السابق على سداد متأخراته للبنك الدولي من خلال قرض تجسيري قدمته الولايات المتحدة.

ولا يزال يتعين عليه تسوية متأخراته لصندوق النقد الدولي من أجل المضي قدما المبادرة.

 

وقال دبلوماسي فرنسي في أبريل نيسان إن فرنسا ستقدم قرضا تجسيريا بقيمة 1.5 مليار دولار من أجل تحقيق ذلك.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: