العالم الاسلامي

السعودية: سوق النفط مستقرة رغم ارتفاع إنتاج ليبيا


وصف وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، سوق النفط العالمية بـ”المستقرة حاليا”، رغم ارتفاع الإنتاج الليبي منذ أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وردت تصريحات الأمير عبد العزيز الإثنين، في كلمته لدى افتتاح مؤتمر ومعرض أبوظبي للبترول (أديبك 2020)، والذي تستمر أعماله حتى 11 نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري.

وذكر بن سلمان أن تعديل اتفاق تحالف “أوبك+” الذي بدأ مطلع مايو/ أيار الماضي، “قائم في حالة موافقة جميع أعضاء التحالف على التعديل”، دون الإشارة إلى تعميق خفض الإنتاج أو تخفيفه.

إلا أن مؤشرات سوق النفط تشير لاحتمالية تراجع الأسعار مستقبلا، وعودة الديمقراطيين لإدارة البيت الأبيض، التي قد تمهد لرفع عقوبات أمريكية عن إيران وفنزويلا، اللتين تضرر إنتاجهما النفطي بشدة بفعل تلك العقوبات، ما يعني أن تعديل الاتفاق سيكون بتعميق خفض الإنتاج.

وضخت ليبيا مؤخرا للسوق العالمية أزيد من 700 ألف برميل من النفط الخام يوميا، بعد استئناف الإنتاج اعتبارا من الشهر الماضي إلى مليون برميل يوميا حاليا، من متوسط 100 ألف في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال الوزير السعودي، إن القيود الأخيرة من جانب عديد الاقتصادات حول العالم، لمنع تفشي فيروس كورونا، لن تؤثر على طلب الوقود سلبا، كما حصل في أبريل/ نيسان الماضي.

وبسبب تراجع الطلب على الوقود عالميا في أبريل الماضي، انهارت أسعار النفط لمتوسط 15 دولارا للبرميل، وسط تعليق لحركة النقل البري والجوي، بين معظم دول العالم.

من جهته، قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل محمد المزروعي، خلال المؤتمر، إن التحالف لديه القدرة على تعديل اتفاق خفض الإنتاج، في حال موافقة جميع الدول المشاركة.

وفي أبريل توصلت دول “أوبك+” إلى اتفاق تخفيضات غير مسبوقة في الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا اعتبارا مطلع مايو/أيار حتى نهاية يونيو/تموز.

وتم تخفيف خفض الإنتاج إلى 7.7 ملايين برميل يوميا اعتبارا من مطلع أغسطس/آب وتستمر حتى نهاية 2020.

وينص الاتفاق على تخفيف آخر في التخفيضات إلى 5.8 ملايين برميل يوميا، اعتبارا من يناير 2021 حتى نهاية أبريل 2022.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: