العالم الاسلامي

السعودية: تعرض منشآت نفطية لاعتداء يستهدف زعزعة أمن الطاقة

منشآت نفطية، تعرضت لاعتداء بطائرات مسيرة، حسب وزارة الطاقة السعودية، هذا ما اعتبرته استهدافا لزعزعة أمن إمدادات الطاقة، وبالتالي الاقتصاد العالمي ككل.

كما أعلن مصدر مسؤول في الوزارة، وفق بيان، تعرض محطة توزيع المنتجات البترولية في جازان لاعتداءٍ بطائرةٍ مُسيّرةٍ عن بعد مساء أمس.

كذلك تعرض معمل ينبع للغاز الطبيعي، ومرافق شركة ينبع ساينوبك للتكرير (ياسرف) لهجومين منفصلين بطائرتين مسيرتين عن بعد صباح اليوم، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية “واس”.

حيث أدى الاعتداء على مرافق (ياسرف) إلى انخفاض مستوى إنتاج المصفاة بشكلٍ مؤقت، “وسيتم التعويض عن هذا الانخفاض من المخزون”.

هذا وأكّد المصدر، أن المملكة تُدين بشدة الاعتداءات، وتؤكد أن هذه الأعمال التخريبية والإرهابية.. “إنما هي محاولات جبانة، تخرق كل القوانين والأعراف الدولية”.

وذكر المصدر أن هذه الإعتداءات لا تستهدف المملكة وحدها فحسب، وإنما تستهدف زعزعة أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم.

من جهتها الرياض كانت قد أعلنت في 14 سبتمبر/أيلول 2019، السيطرة على حريقين وقعا في منشأتي “بقيق” و”خريص” التابعتين لشركة “أرامكو” شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنتها جماعة “الحوثي” اليمنية.

ايضا دفعت الهجمات حينها، إلى توقف كمية من إمدادات الزيت الخام بنحو 5.7 ملايين برميل يوميا، أو حوالي 50 بالمئة من إنتاج شركة أرامكو، إضافة إلى ملياري قدم مكعبة من الغاز المصاحب.

كما شهدت اليمن منذ 26 مارس/آذار 2015، عمليات عسكرية بقيادة التحالف العربي، ضد الحوثيين وقوات صالح، استجابة لطلب هادي، بالتدخُّل عسكريا في محاولة لمنع سيطرتهم على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.

ومنذ تلك العمليات، تتعرض الأراضي السعودية لهجوم مكثف بطائرات مسيرة، لكنها لا تترك أضرارا أو خسائر في الأرواح أو الممتلكات غالبا.

المصدر: وكالة الأناضول

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى