غير مصنف

السعودية تبرم اتفاقا بقيمة 10 مليارات دولار مع الصين


أبرم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اتفاقا بقيمة عشرة مليارات دولار لإنشاء مجمع للتكرير والبتروكيماويات في الصين يوم الجمعة، والتقى بالرئيس الصيني شي جين بينغ الذي دعا إلى بذل جهود مشتركة لمكافحة التطرف والإرهاب.
ووصل الوفد السعودي، الذي يضم كبار مسؤولي شركة أرامكو السعودية المملوكة للدولة، إلى بكين يوم الخميس في إطار جولة آسيوية تعهدت خلالها المملكة بالفعل باستثمار 20 مليار دولار في باكستان وسعت لاستثمارات إضافية في قطاع التكرير الهندي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن المملكة وقعت 35 اتفاقا للتعاون الاقتصادي مع الصين قيمتها الإجمالية 28 مليار دولار في منتدى استثمار مشترك خلال الزيارة.

وقال الرئيس الصيني لولي العهد أمام صحفيين ”الصين صديق وشريك جيد للسعودية“.

وأضاف شي ”الطبيعة الخاصة لعلاقتنا الثنائية تعكس الجهود التي بذلتموها“.

وجعل شي من توسيع الوجود الصيني في الشرق الأوسط هدفا رئيسيا لسياسته الخارجية على الرغم من التزامها بدور تقليدي ومحدود هناك من قبل.

وقال ولي العهد إن علاقات السعودية مع الصين ”علاقة قديمة، وعلاقة سكان الجزيرة العربية مع الصينيين علاقة تمتد إلى آلاف السنين“ وإن التعاملات بين البلدين لطالما اتسمت بالود.

وأضاف ولي العهد، الذي تعرض لانتقادات في الغرب عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في اسطنبول في أكتوبر تشرين الأول، إن السعودية ترى فرصا ”كبيرة جدا“ مع الصين.

وذكر في إشارة إلى برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل في المملكة ”تتلاقى مبادرة طريق الحرير وتوجهات الصين الاستراتيجية بشكل كبير جدا مع رؤية المملكة 2030“، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

وقال إن التبادل التجاري بين البلدين زاد بنسبة 32 بالمئة العام الماضي.

وقالت السعودية إنها تعمل لإدراج اللغة الصينية في المناهج الدراسية في المدارس والجامعات السعودية.

وقالت الحكومة في بيان ”يمثل إدراج اللغة الصينية في المناهج الدراسية خطوة مهمة باتجاه فتح آفاق دراسية جديدة أمام طلاب المراحل التعليمية المختلفة بالمملكة، باعتبار أن تعلم اللغة الصينية يعد جسرا بين الشعبين سيسهم في زيادة الروابط التجارية والثقافية“.

وتعين على الصين أن تخطو بحذر في علاقاتها مع الرياض نظرا لحاجة بكين إلى علاقات وثيقة مع إيران خصم السعودية في المنطقة.

وتشعر الصين بالقلق أيضا من انتقادات الدول الإسلامية لمعسكراتها الموجودة في منطقة شينجيانغ التي تقول الحكومة إن الغرض منها هو إقناع سكان المنطقة بالتخلي عن الفكر المتطرف بينما تصفها جماعات حقوقية بأنها معسكرات اعتقال.

وذكر التلفزيون الرسمي الصيني أن شي أبلغ ولي العهد السعودي أن على البلدين أن يعززا التعاون الدولي بشأن التصدي للتعصب ”لمنع توغل وانتشار الفكر المتطرف“.

ونسب تقرير التلفزيون إلى الأمير محمد قوله لشي إن السعودية تحترم وتدعم حق الصين في حماية أمنها واتخاذ خطوات لمحاربة الإرهاب والتصدي للتطرف. وأبدى استعداد المملكة لزيادة التعاون.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في تقرير منفصل إن هان تشنغ نائب رئيس الوزراء قال لولي العهد خلال اجتماع بينهما في وقت سابق إن على البلدين تعزيز تبادل الخبرات في مجال مكافحة التشدد.

ولم تشر وسائل الإعلام الرسمية الصينية بشكل مباشر إلى إقليم شينجيانغ في تقاريرها بشأن اجتماعات ولي العهد.

* توقيع اتفاقات
اتفقت أرامكو على تأسيس مشروع مشترك مع شركة نورينكو الصينية لتطوير مجمع للتكرير والبتروكيماويات في مدينة بانجين، شمال شرق الصين، وقالت إن استثمارات المشروع تصل إلى أكثر من عشرة مليارات دولار.

وقالت أرامكو إنها ونورينكو، بالإضافة إلى بانجين سينين، سيؤسسون شركة جديدة باسم ”أرامكو هواجين للبتروكيميائيات“ في إطار مشروع سيضم ”مصفاة بطاقة إنتاجية تبلغ 300 ألف برميل يوميا، ووحدة تكسير إثيلين بطاقة إنتاجية تبلغ 1.5 مليون طن متري سنويا“.

وستوفر أرامكو ما يصل إلى 70 بالمئة من لقيم الخام للمجمع، الذي من المتوقع أن يبدأ عملياته في عام 2024.

وقد تساعد الاستثمارات السعودية على استعادة مكانتها كأكبر مُصدر للنفط إلى الصين، والذي احتفظت به روسيا في السنوات الثلاث الماضية. وتستعد أرامكو لتعزيز حصتها السوقية عبر توقيع اتفاقات للتوريد مع شركات تكرير صينية غير مملوكة للدولة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن أرامكو وقعت أيضا اتفاقا للاستحواذ على حصة نسبتها تسعة بالمئة في مشروع تشجيانغ للبتروكيماويات. ويضفي هذا الصبغة الرسمية على خطة جرى الإعلان عنها في السابق، للحصول على حصة في مصفاة طاقتها 400 ألف برميل يوميا ومجمع للبتروكيماويات في تشوشان جنوبي شنغهاي.

وقال وزير الخارجية الصيني وعضو مجلس الدولة وانغ يي يوم الخميس إن بكين ترى ”إمكانات هائلة“ في الاقتصاد السعودي وتريد المزيد من التعاون في مجال التقنيات المتطورة.

Facebook Comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: