العالم الاسلامي

السعودية.. الاحتياطيات الأجنبية تصعد 2.4 بالمئة في سبتمبر

ارتفعت إلى 468.3 مليار دولار.

ارتفعت الأصول الاحتياطية الأجنبية للبنك المركزي السعودي 2.4 بالمئة على أساس شهري، حتى سبتمبر/أيلول الماضي، إلى 1756.2 مليار ريال (468.3 مليار دولار)، مرتفعة بـ 10.9 مليارات دولار.

وحسب تقرير صدر عن البنك المركزي السعودي، مساء الأحد، فالأصول الاحتياطية الأجنبية للمركزي السعودي في سبتمبر الماضي هي الأعلى منذ مارس/آذار 2020.

كانت الاحتياطيات قد بلغت 1715.4 مليار ريال (457.4 مليار دولار) حتى أغسطس/آب الماضي.

وتضررت إيرادات السعودية، التي تعتمد على النفط كمصدر رئيس للدخل، جراء انخفاض الأسعار والطلب على الخام بفعل تفشي “كورونا”، ما دفع احتياطها لأدنى مستوى في 10 سنوات في مايو/أيار 2021.

وفقدت السعودية 50 مليار دولار من احتياطها الأجنبي خلال شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان 2020، منها 40 مليار دولار تم تحويلها لصندوق الدولة السيادي (صندوق الاستثمارات العامة) ليستغل الفرص في الأسواق العالمية مع تداعيات “كورونا”.

ولا تفصح السعودية عن توزيع أصولها الاحتياطية الأجنبية جغرافيا أو حتى طبيعة الأصول.

لكن وزارة الخزانة الأمريكية تعلن شهريا استثمارات الدول في أذون وسندات الخزانة لديها، بينها السعودية، التي بلغت استثماراتها 122.1 مليار دولار، حتى أغسطس الماضي.

** تحويلات الأجانب

وتراجعت تحويلات الأجانب المقيمين في السعودية إلى الخارج، بنسبة 4.2 بالمئة في أول 9 أشهر من 2022، إلى 111.4 مليار ريال (29.7 مليار دولار).

وبلغ إجمالي التحويلات 116.3 مليار ريال (31 مليار دولار) في الفترة المناظرة من 2021.

كانت تحويلات الأجانب قد ارتفعت، بنسبة 2.8 بالمئة خلال 2021، إلى 153.9 مليار ريال (41 مليار دولار).

وارتفاع التحويلات في 2021 هو الثاني على التوالي بعد أربع سنوات من التراجع خلال الفترة من 2016 إلى 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى