العالم الاسلامي

الرميان: وجود منصة تداول الكربون بالسعودية دليل على التغيير

خلال جلسة تركزت على التحول الأخضر في قمة مبادرة مستقبل الاستثمار في لندن، اعتبر محافظ صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان، أن وجود منصة تداول الكربون في السعودية هو بحد ذاته دليل على التغيير، مضيفاً أن مشاريع نيوم وأمالا والبحر الأحمر تعتمد في طاقتها على مصادر خضراء.
وأكد الرميان أن لدى صندوق الاستثمارات العامة استراتيجية طويلة الأجل، كذلك هناك استراتيجيات مهمة في مجال الطاقة المتجددة لدى الصندوق، موضحاً أن الصندوق استحوذ على حصة كبيرة في «أكوا باور»، وذلك ضمن استراتيجيته طويلة الأجل، علماً بأن الصندوق يمتلك حالياً نسبة تفوق 44 في المائة من أسهم.
وأشار محافظ صندوق الاستثمارات إلى أنه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، توجد لدى الصندوق استراتيجية للعمل على خفض انبعاثات الكربون.
في جلسة أخرى، أكدت رانيا نشار، رئيسة الإدارة العامة للالتزام والحوكمة في صندوق الاستثمارات العامة، أن السعودية توجد فيها سوق واعدة ومعتدلة، منوهة لأنه يجب على الجميع ألا يتجاهل اتخاذ القرارات على صعيد الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG)، وذلك من خلال الإشراف واستثمار الفرص ومعالجة التحديات.
وذكرت نشار خلال مشاركتها في جلسة لمؤسسة مبادرة الاستثمار أن صندوق الاستثمارات السعودي يعمل مع العديد من المستثمرين لتحقيق أهداف حياد الكربون، حيث يتعاون الصندوق مع مستثمرين وصناديق آخرين في خطط تتجاوز قيمتها تريليونات الدولارات. وأكدت دعم كافة المبادرات السعودية والإقليمية والدولية، مشيرة إلى أن صندوق الاستثمارات يركز على الحوكمة، وأنه عند التركيز على الحوكمة نحقق المسؤولية الاجتماعية والبيئية. وتقول نشار إن صندوق الاستثمارات العامة لديه فريق ذو كفاءة يتعاون مع الشركات، وقام بإنشاء «منصة لإدارة منظومة الحوكمة».

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى