دولي

الركود الحاد يضرب سوق السيارات الأوروبية.. هؤلاء أبرز الضحايا


سجّلت سوق السيارات الأوروبية انخفاضا بنسبة 19,3% على أساس سنوي، وفقا للأرقام الصادرة الأربعاء عن اتحاد مصنعي السيارات الأوروبيين.

وقال الاتحاد في بيان إن “تدابير الإغلاق المفروضة لمكافحة وباء كوفيد-19 وعدم اليقين الاقتصادي، ما زالا يلقيان بثقلهما على الطلب”.

قاع 8 سنوات

ومع بيع 771 ألفا و486 سيارة في الاتحاد الأوروبي، سجل فبراير/شباط أدنى مستوى له منذ 2013 وهو عام سيّئ آخر لقطاع صناعة السيارات.

من بين الأسواق الرئيسية، تبدو إيطاليا الأكثر قدرة على المقاومة (-12,3 %) متجاوزة فرنسا (-20,9 %).

وفي ألمانيا، تراجعت السوق بنسبة 19% وبقيت إسبانيا عند مستوى منخفض جدا (-38,4 %) منذ بداية الأزمة.

ومن بين الأسواق متوسطة الحجم، تباطأ الانخفاض في السوق البولندية (-2 %) لكن السوق البلجيكية بقيت عند مستوى منخفض (-21,9 %).

وما زالت السوق البريطانية عند مستوى منخفض جدا (-35,5 %).

أبرز الضحايا

ومن بين مجموعات السيارات الرئيسية، تعتبر رينو الأكثر تضررا من تباطؤ السوق إذ تم بيع 72132 سيارة (-27,9 %).

 

 

وسجّلت شركة فولكسفاجن انخفاضا بنسبة 17,4 % لكنها ما زالت متقدمة على مجموعة ستيلانتيس الجديدة وهي نتيجة اندماج فيات كرايسلر وبيجو سيتروين (-21,7 %).

وهبطت مبيعات هيونداي كيا 18,7 % وبي إم دبليو 9,1 % وتويوتا 11,4 % وديملر 19,3 % وفورد 19,5 %.

الأسواق “الإيجابية”

فقط السويد (+ 5,3 %) وأيرلندا (+ 4,9 %) تشهدان نموا في سوقيهما مقارنة بالشهر الأخير من العام 2020 قبل الجائحة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: