دولي

الذهب الناجي الوحيد من الموجة الثانية للفيروس.. سقوط الأسهم والنفط


في الوقت الذي استفادت فيه أسعار الذهب من رؤية مجلس الاحتياطي الأمريكي، ليواصل المعدن الأصفر انتعاشه، فإن رؤية المجلس أثرت سلبا على الأسهم الأوروبية التى فتحت منخفضة في بداية تعاملات اليوم الخميس، وسط هجمة جديدة من الموجة الثانية لفيروس كورونا.

وأشار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى مسار طويل وصعب لتعافي أكبر اقتصاد في العالم.

بينما هبطت أسعار النفط، إذ حذر منتجون كبار من تهديد لتعافي الطلب إذا استمرت أزمة فيروس كورونا لفترة طويلة، بينما انخفضت مخزونات الخام الأمريكية بأقل من المتوقع

أسعار الذهب

صعد الذهب اليوم الخميس، معوضا بعض الخسائر إثر موجة بيع في الجلسة السابقة بعدما أثار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) مخاوف من أن يكون التعافي من التراجع الاقتصادي الناتج عن تفشي فيروس كورونا يواجه مسارا تكتفه ضبابية شديدة وهو ما ألقى بظلاله على معنويات المخاطرة.

وبحلول الساعة 0537 بتوقيت جرينتش، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1943.07 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما تراجع بأكثر من 3.5% إلى أقل مستوى في نحو أسبوع أمس الأربعاء، وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1% إلى 1950.30 دولار للأوقية.

وحذر مجلس الاحتياطي الاتحادي أمس الأربعاء من أن التباطؤ الاقتصادي الناتج عن جائحة كوفيد-19 يواجه مسارا تكتنفه ضبابية شديدة وأكد مجددا على الحاجة لتحفيزات مالية إضافية.وأدت هذه التصريحات إلى تراجع الأسهم الأمريكية والآسيوية.

وبالنسبة لبقية المعادن النفيسة، صعدت الفضة 1.1% إلى 27.01 دولار للأوقية فيما قفز البلاتين 0.3% إلى 934.71 دولار، وارتفع البلاديوم 0.5% إلى 2167.52 دولار.

أسهم أوروبا

تعرضت أسهم أوروبا لموجة بيع في أسواق الأسهم العالمية، الخميس بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى مسار طويل وصعب لتعافي أكبر اقتصاد في العالم.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 1.2% بحلول الساعة 0712 بتوقيت جرينتش، فيما انخفض قطاع التعدين 2.7% بسبب هبوط أسعار المعادن الأساسية.

وهبطت قطاعات أخرى شديدة التأثر بالاقتصاد مثل البنوك وشركات صناعة السيارات والنفط والغاز ما يتراوح بين 1.6% و1.9%.

وهوى سهم أنتوفاجاستا التشيلية للتعدين 4.3% بعد أن سجلت الشركة انخفاضا بنسبة 22.4% في الأرباح الأساسية للنصف الأول بفعل انخفاض مبيعات النحاس، لكنها قالت إنها ستقدم توزيعات أرباح مؤقتة.

ومن بين أبرز الرابحين، قفز سهم إنتركونتننتال هوتيلز جروب 2.6% وربح سهم أكور الفرنسية 2% بعد أن ذكرت صحيفة فرنسية أن شركة تشغيل الفنادق تدرس اندماجا.

أسعار النفط

هبطت أسعار النفط الخميس، إذ حذر منتجون كبار من تهديد لتعافي الطلب إذا استمرت أزمة فيروس كورونا لفترة طويلة، بينما انخفضت مخزونات الخام الأمريكية بأقل من المتوقع.

وبحلول الساعة 0732 بتوقيت جرينتش، تراجع خام برنت 34 سنتا أو ما يعادل 0.8% إلى 45.03 دولار للبرميل. وانخفض الخام الأمريكي 36 سنتا أو ما يعادل 0.8% إلى 42.57 دولار للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس الأربعاء إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة انخفضت للأسبوع الرابع على التوالي، حتى مع ارتفاع صافي الواردات. لكن الانخفاض البالغ 1.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 14 أغسطس/آب يقل عن توقعات استطلاع للرأي أجرته رويترز أشار إلى هبوط بواقع 2.7 مليون برميل.

وتراجع الطلب على الوقود 14% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي على مدى الأسابيع الأربعة الماضية بحسب ما أظهرته بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان أمس الأربعاء، إن الطلب العالمي على النفط يجب أن يتعافى إلى مستويات ما قبل الجائحة في موعد مبكر ربما في الربع الرابع، بينما حث الشركاء في أوبك+ على الالتزام باتفاق لخفض الإنتاج.

وقال أفتار ساندو مدير أول للسلع الأولية لدى فيليب للعقود الآجلة “النتيجة الإيجابية من اجتماع أوبك+ كانت موازنة لإعلان إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الأمريكية في الأسبوع الماضي انخفضت (بأقل من) متوسط التوقعات”.

لكن مسودة بيان لأوبك+ اطلعت عليها رويترز أظهرت أن موجة ثانية ممتدة من الجائحة تشكل تهديدا كبيرا لتعافي سوق النفط.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: