غير مصنف

الدولار يعود للارتفاع أمام الجنيه السوداني

عاود الدولار ارتفاعه أمام الجنيه السوداني وبلغ بالسوق الموازي 34 جنيها، مقارنة بـ 32 جنيها كان استقر عليها لأسابيع، وعزا تجار ذلك إلى زيادة الطلب على العملة الأميركية.

وظل الدولار عند 32 جنيها لأكثر من شهرين بعد إجراءات اتخذتها الحكومة للسيطرة على سعر الصرف بامتصاص السيولة خارج القطاع المصرفي.

ورغم القرارات المتشددة التي اتخذتها الحكومة السودانية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لمواجهة انهيار الجنيه أمام الدولار، وكان يبلغ وقتها نحو 21 جنيها بالسوق الموازي، استمر الجنيه في تراجعه بشكل غير مسبوق.

وسجل الدولار مطلع فبراير/شباط الماضي رقما قياسيا لأول مرة وبلغ 42 جنيها بالسوق الموازي مقارنة بعشرين جنيها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وعزا تجار يعملون بالسوق الموازي ارتفاع الدولار من جديد إلى زيادة الطلب مع تزايد المسافرين لأداء مناسك العمرة، علاوة على مغادرة عشرات الأسر استثمارا للعطلة الصيفية.

وأشاروا إلى أن التجار نجحوا في تجاوز أزمة توفر السيولة عبر طرق ووسائل جديدة، وتوقعوا انتعاش السوق الموازي في المرحلة القادمة، مؤكدين أن جميع تجار العملة أوقفوا بالكامل التعامل مع المصارف بعد الإجراءات الأخيرة لبنكالسودان المركزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى