أخبار

الخارجية الأمريكية: “فات الأوان” لأي حوار مع مادورو

الخارجية الأمريكية أعلنت فرض حظر على سفر أعضاء الجمعية التأسيسية الفنزويلية إلى الولايات المتحدة


جاء ذلك في مؤتمر صحفي لإليوت أبرامز، مبعوث الخارجية الأمريكية الخاص إلى فنزويلا، نقله موقع شبكة “سي سبان” التلفزيونية الإخبارية.

وقان أبرامز إن “الأوان فات للحوار مع مادورو”، مضيفًا أن بلاده “معنية فقط بالتعامل مع حكومة خوان غوايدو” (زعيم المعارضة الفنزويلية).

وأعلن أبرامز فرض بلاده حظرًا على سفر أعضاء الجمعية التأسيسية الفنزويلية إلى الولايات المتحدة.

وقال في هذا الصدد: “أود أن أعلن أننا قررنا فرض قيود على تأشيرات الدخول وإلغاء تأشيرات أعضاء الجمعية التأسيسية الفنزويلية(هيئة تشريعية انتخبت في 2017)”.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، إثر إعلان رئيس البرلمان غوايدو، نفسه “رئيسا مؤقتا” للبلاد.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ”غوايدو”، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى في 10 يناير المنصرم، اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

وعلى خلفية ذلك، أعلن الرئيس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: