العالم الاسلامي

الحوثيون يتهمون بنك “التضامن” بممارسة أنشطة تضر “اقتصاد اليمن”


اتهمت جماعة “الحوثي”، الجمعة، بنك “التضامن الإسلامي” اليمني بـ”ممارسة أنشطة تضر باقتصاد البلاد”، في أول تبرير رسمي من الجماعة لقرار إغلاق مقر البنك الرئيسي بالعاصمة صنعاء.

ونقلت وكالة “سبأ” (تابعة للحوثيين)، عن مصدر مسؤول في البنك المركزي بصنعاء لم تسمه، قوله إن “بنك التضامن بالتعاون مع البنك المركزي في عدن استغل الوديعة المالية السعودية للكسب والإثراء غير المشروع”.

وتقدر الوديعة السعودية بنحو ملياري دولار، قدمتها المملكة إلى البنك المركزي اليمني مطلع 2018، لاستيراد السلع الأساسية بأسعار معقولة، والإسهام في احتواء تدهور سعر الريال اليمني.

وأوضح المصدر، حسب الوكالة أن “البنك قام بتحويل مبالغ بالعملة الصعبة من الوديعة السعودية دون أن تصل السلع التي خصصت تلك المبالغ باسمها، ما ترتب عليه مزيد من المعاناة للمواطنين في كافة المحافظات”.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من بنك التضامن الإسلامي حيال هذه الاتهامات، لغاية 19:55 (ت.غ).

والخميس، أغلقت جماعة “الحوثي”، بنك التضامن الإسلامي، وأوقفت نشاطه المصرفي بالعاصمة صنعاء، وفق بيان للبنك.

وقال البيان، إن “هذا الإجراء كان له أسوأ الأثر على عملاء البنك وعلى المنظمات الدولية التي تقدم خدمات المساعدة الإنسانية للمجتمع اليمني، وتتخذ من البنك شريكا في إيصال هذا الدعم”.

و”التضامن الإسلامي”، أحد البنوك التجارية في اليمن، وهو مملوك لمجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه، التي توصف بأنها المجموعة التجارية الأكبر في البلاد.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: