دولي

الحكومة الأمريكية تنفق 879 مليون دولار كل ساعة في 2021.. لماذا؟


قال بنك أوف أمريكا جلوبال ريسيرش، اليوم الجمعة، إن الحكومة الأمريكية ستنفق 879 مليون دولار كل ساعة في العام الجاري.

وبحسب بيانات البنك فإن ذلك سيتمخض عنه إما ارتفاع في عوائد السندات أو انخفاض في الدولار “لتمويل الفائض المالي”.

وأوضح البنك أن خدمة الدين الأمريكي ستتسبب في ارتفاع التقلبات حين يتزامن صعود العوائد مع انخفاض الدولار الأمريكي.

خطة التحفيز

وأمس الخميس، وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن، قانون خطة التحفيز الاقتصادي المقدرة بـ1.9 تريليون دولار.

وبهذا التوقيع تدخل خطة التحفيز حيز التنفيذ، في ذكرى مرور عام على بدء الإغلاق الشامل في الولايات المتحدة لاحتواء جائحة فيروس كورونا.

وحسب رويترز، بهذه الموافقة، أحرز الرئيس الأمريكي، جو بايدن أول انتصار كبير له منذ توليه الرئاسة، وبهذا سوف يتمكن من منح مساعدات مالية ملحّة لملايين العائلات والأنشطة التجارية التي تعاني من تداعيات الجائحة.

والخطة التي تطلّب إنجازها أشهرا، هي إحدى أكبر حزم الإنقاذ الأمريكية على الإطلاق، وسوف تؤثر على كافة جوانب أكبر اقتصادات العالم لأعوام قادمة.

وتتضمن حزمة التحفيز، نحو 400 مليار دولار لمدفوعات مباشرة تبلغ 1400 دولار لمعظم الأمريكيين، و350 مليار دولار لمساعدة حكومات الولايات والإدارات المحلية.

كما يشمل التحفيز، توسيع نطاق إعفاء ضريبي يرتبط بحضانة الأطفال ويزيد حجم التمويل المخصص لتوزيع اللقاحات.

شراء الأسهم

أشار البنك إلى تدافع المستثمرون لشراء الأسهم، وسحبوا المال من الذهب والسندات في الأسبوع المنتهي 10مارس/آذار، حسب بيانات البنك.

ويكشف تقرير التدفقات الأسبوعية لبنك أوف أمريكا، اليوم الجمعة، أن المستثمرين وضعوا 31.5 مليار دولار في الأسهم، بينما سحبوا 1.8 مليار دولار من الذهب و15.4 مليار دولار من السندات.

وارتفعت عوائد السندات بقوة الأسبوع الماضي بفعل مخاوف حيال التضخم، بينما بيعت أسهم التكنولوجيا المرتفعة إذ تحول المستثمرون إلى أسهم القيمة الأقل ثمنا.

واستنادا إلى بيانات من إي.بي.إف.آر جلوبال، قال بنك أوف أمريكا إن الأسبوع الماضي شهد ثالث أكبر دخول للتدفقات إلى أسهم الأسواق الناشئة على الإطلاق، وثاني أكبر تدفقات إلى أسهم القيمة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: