أخبارأخبار العالمالعالم الاسلامي

“التعاون الإسلامي” تدعو إلى نبذ العنف في كازاخستان

أعربت منظمة التعاون الإسلامي، الخميس، عن قلقها البالغ إزاء “العنف” في كازاخستان، داعية إلى نبذه.

جاء ذلك في بيان للأمانة العامة للمنظمة عبر موقعها الإلكتروني؛ تعليقا على احتجاجات مندلعة منذ أيام في كازاخستان تخللتها أعمال نهب وشغب وسقوط ضحايا.

وقالت المنظمة: “نتابع بقلق بالغ تطورات الأوضاع في جمهورية كازاخستان ونعرب عن الأسف لأحداث العنف التي أدت الى سقوط العديد من الضحايا وتدمير ممتلكات عامة”.

ودعت إلى “التحلي بأقصى درجات ضبط النفس والتهدئة ونبذ العنف وصون المصلحة الوطنية ووضعها فوق كل الاعتبارات لتجاوز الازمة الراهنة”.

وأكدت المنظمة “تضامنها التام مع حكومة جمهورية كازاخستان في الحفاظ على سيادتها وأمنها واستقراراها وسلامة أراضيها وعلى الوحدة الوطنية للبلاد”.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت وزارة الداخلية في كازاخستان في بيان، ارتفاع عدد ضحايا قوات الأمن خلال الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أيام إلى 18 قتيلًا و748 مصابا.

والأحد الماضي، انطلقت احتجاجات في كازاخستان على زيادة أسعار الغاز المسال، تخللها سقوط ضحايا وأعمال نهب وشغب في مدينة ألماتي.

وأعلنت الحكومة استقالتها الأربعاء، على خلفية الاحتجاجات، تلاها فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد بهدف حفظ الأمن العام، وفق إعلام محلي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى