تقارير

التشاؤم يهز أسعار النفط قبل “الشتاء المخيف”


واصلت أسعار النفط تراجعها لليوم الثاني على التوالي، الأربعاء، إثر تشاؤم المستثمرين من الأنباء عن التزايد المضطرد لحالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم، فضلا عن كسر الوفيات حاجز المليون شخص.

وتكبد الذهب الأسود خسائر كبيرة في ظل زيادة الإصابات بفيروس كورونا قبل بداية فصل الشتاء في الشمال، مما أثار مخاوف من فرض مزيد من القيود على الأنشطة ما قد يقلص بدوره الطلب على الوقود.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني 40 سنتا ما يوازي 1% بحلول الساعة 0635 بتوقيت جرينتش. وفقد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 32 سنتا ما يوازي 0.8% إلى 38.97 دولار.

وينتهي أجل عقد نوفمبر/ تشرين الثاني اليوم ويحل محله عقد ديسمبر/ كانون الأول الذي انخفض حوالي 0.7% إلى 41.25 دولار.

وفقد الخامان القياسيان أكثر من 3% أمس مع تجاوز الوفيات بكوفيد-19 المليون نسمة، وزيادة الإصابات لمثليها في ثلاثة أشهر.

وقال أفتار ساندو مدير السلع في فيليب فيوتشرز “زيادة حالات كوفيد-19 مستمرة في دق ناقوس الخطر للطلب على الطاقة”.

واستؤنف الانتاج بحقل السرير الليبي، الذي بلغ انتاجه أكثر من 300 ألف برميل يوميا في العام الماضي، بعد رفع الحصار المفروض على منشآت الطاقة منذ 8 أشهر.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: