العالم الاسلامي

التحويلات تدعم “الجنيه المصري” فى مواجهة الدولار


زادت تحويلات المصريين العاملين في الخارج إلى 27.8 مليار دولار في السنة المالية 2019-2020، ارتفاعا من 25.2 مليار دولار قبل عام.

والتحويلات، أحد المصادر  الرئيسية للنقد  الأجنبي لمصر، وبلغت في الفترة بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران 2020 نحو 6.2 مليار دولار مقارنة مع 6.9 مليار دولار قبل عام، وفق بيانات المركزي المصري اليوم الأربعاء.

وتلقى الجنيه المصري دعما قويا في مواجهة الدولار من تللك التحويلات، ما حافظ على استقرار سوق النقد لفترة طويلة،وفق مصرفيين.

وقالت الحكومة المصرية إن الاقتصاد نما بنسبة 3.5% في السنة المالية 2019-2020

 

وسجل سعر الدولار مقابل الجنيه المصري، نحو 15.66 جنيه للشراء، و15.76 جنيه للبيع في 9 بنوك هي: عوده، الكويت الوطني، إتش إس بي سي، الأهلي الكويتي، المصري الخليجي، مصرف أبوظبي الإسلامي، مصر إيران للتنمية، كريدي أجريكول، والمصرف المتحد.

ورغم تأثر الاقتصاد المصري بتداعيات فيروس كورونا فإن الحكومة نجحت في الحفاظ على نمو اقتصاد البلاد خلال العام المالي الماضي.

ومن خلال التدخل بعدة إجراءات لتقليل تداعيات جائحة كورونا، نجح الاقتصاد المصري في تحقيق نمو بنسبة 3.5% خلال العام المالي 2019- 2020 بدلا من نمو نسبته 1.9% بدون هذه الإجراءات.

وكشف البنك المركزي المصري عن نمو المعروض النقدي خلال النصف الثاني 18.62% على أساس سنوي في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء، أمس الثلاثاء، إن عجز الميزان التجاري هبط بنحو 20.5% على أساس سنوي في أغسطس/آب إلى 3.02 مليار دولار.

وقالت وزيرة التخطيط المصرية هالة السعيد، إن اقتصاد البلاد نما 3.5% في السنة المالية المنتهية في 30 يونيو/حزيران الماضي، وذلك في تعديل بالخفض عن قراءة أولية عند 3.8% أُعلنت الشهر الماضي.

وقبل أزمة فيروس كورونا، كانت مصر تستهدف نموا عند 5.8% في السنة المالية 2019-2020.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: