العالم الاسلامي

“التجارة” السعودية: السلع متوفرة في القطيف “المعزولة”


أكدت وزارة التجارة السعودية، اليوم الإثنين، وجود وفرة كاملة من السلع والمنتجات والمخزون في القطيف بعد قرار تعليق الدخول والخروج من المحافظة مؤقتا؛ تطبيقا للإجراءات الصحية الاحترازية الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد.

ووفقا لبيان الوزارة اليوم، فقد نفّذت الفرق الرقابية لوزارة التجارة جولات رقابية ميدانية للتحقق من وفرة المنتجات والسلع التموينية في محافظة القطيف.

 

وقررت المملكة العربية السعودية عزل محافظة القطيف، ضمن التدابير الاحترازية التي تتخذها البلاد لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد.

والتزمت السلطات السعودية بأقصى المعايير العالمية والعلمية عند اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار “فيروس كورونا” من “القطيف” إلى المحافظات والمناطق الأخرى.

وأضافت أن فرقا تابعة للوزارة تقوم بمراقبة سلاسل الإمداد في جميع مناطق المملكة، كما تواصل مهامها في الرقابة على المنشآت التجارية وضبط حالات الغش التجاري وإيقاع العقوبات النظامية على المخالفين وحماية المستهلكين وحذرت من أي عمليات استغلال.

وناشدت “التجارة” المستهلكين عدم تداول الشائعات وزيادة المخاوف وتفهم الإجراءات الاحترازية لضمان سلامتهم، داعية في حال وجود شكاوى أو ملاحظات إلى الإبلاغ عنها عبر مركز البلاغات.

وبلغت حالات الإصابة بـ”كورونا” 15 حالة في المملكة السعودية، معظمهم من سكان محافظة القطيف.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: