دولي

البنك الدولي يواصل دعم إثيوبيا.. منحة جديدة بقيمة 907 ملايين دولار

واصل البنك الدولي جهوده المساندة لإثيوبيا والهادفة إلى تدعيم قدرة البلاد على مواجهة كورونا وتعزيز موقفها الاقتصادي.

 

واليوم، قدم البنك الدولي منحة بقيمة 907 ملايين دولار لتمويل ثلاثة مشاريع في إثيوبيا بقطاعات الصحة والكهرباء ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالبلاد.

والاتفاقية التي وقعها وزير المالية الإثيوبي أحمد شيدي وعثمان ديون المدير القٌطري للبنك الدولي، تتضمن 200 مليون دولار لصالح المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.


وخلال مؤتمر صحفي مشترك بين وزارة المالية الإثيوبية والبنك الدولي، أوضح شيدي أن المنحة تتضمن أيضا 500 مليون دولار لمد الخدمات الكهربائية والتمويل المستدام في قطاع الكهرباء .

وأضاف أن نحو 207 ملايين دولار وهي المبلغ المتبقي من المنحة، قد خصصت للشركات المتضررة جراء وباء كوفيد 19 لمساعدتها في الاستمرار والإنتاج.

ومطلع إبريل الجاري ، كشف البنك الدولي أنه وافق على اعتماد بقيمة 500 مليون دولار لدعم هدف إثيوبيا المتمثل في تحقيق الوصول الشامل للكهرباء بحلول عام 2025.

وذكر بيان للبنك الدولي، أن التمويل الجديد يستهدف توفير خدمات الكهرباء لما يقرب لـ5 ملايين شخص و11500 مؤسسة و1400 مرفق صحي وتعليمي في إثيوبيا.

وقال عثمان ديون المدير القُطري للبنك الدولي في إثيوبيا: “إن هذا الاعتماد يمثل خطوة مهمة نحو تحسين تقديم الخدمات ومعالجة النقص في الكهرباء”.

وبحسب للبيان فإن حكومة إثيوبيا أحرزت على مدى العقد الماضي، تقدمًا مشجعًا في برنامجها للكهرباء ووسعت تغطية الشبكة الكهربائية إلى ما يقرب من 60% من البلدات والقرى.

ويهدف مشروع تمويل البنك الدولي إلى تطوير البنية التحتية إلى تقديم خدمات كهربائية مناسبة وموثوقة وبأسعار معقولة مع رؤية الوصول إلى كهربة بحلول عام 2025.

وسيتم تنفيذ المشروع من قبل وزارة المياه والري والكهرباء الإثيوبية، وهيئة الكهرباء الإثيوبية، وبنك التنمية في إثيوبيا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى