دولي

البنك الدولي يبدي استعداده لتمويل لبنان بمشاريع بـ 500 مليون دولار

للتغطية الاجتماعية ومشاريع تتعلق بالغذاء والزراعة المستدامة، وفق ما أعلن نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا فريد بلحاج

أعلن البنك الدولي، الثلاثاء، استعداده لتقديم تمويل مهم للشعب اللبناني تتراوح قيمته بين 300 إلى 500 مليون دولار أميركي، للتغطية الاجتماعية ومشاريع تتعلق بالغذاء والزراعة المستدامة.

جاء على لسان نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فريد بلحاج عقب اجتماعه مع رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي في السراي الحكومي بالعاصمة بيروت.

وقال بلحاج بعد اللقاء، إن “البنك الدولي، وفي هذه الظروف الدقيقة التي يمر بها لبنان مستعد لتقديم تمويل مهم للشعب اللبناني تتراوح قيمته بين 300 و500 مليون دولار أميركي، يخصص لموضوع التغطية الاجتماعية خصوصا مع ازدياد نسبة الفقر، ولمشاريع اخرى تتعلق باستدامة الغذاء والزراعة المستدامة.

وردا على سؤال عن تمويل البنك الدولي لملف استجرار الغاز والكهرباء من مصر والأردن قال بلحاج: “نحن مستعدون للدعم ولكن هناك إصلاحات مهمة يجب على الدولة اللبنانية اتخاذها، ولكن هذه الإصلاحات لا تزال بعيدة اليوم”.

ويطالب البنك الدولي بالتدقيق في حسابات مؤسسة كهرباء لبنان، الهيئة الناظمة للكهرباء وتصحيح الأسعار.

وبعد محادثات دامت عامين، توصّل لبنان وصندوق النقد الدولي في أبريل/نيسان الماضي، إلى “اتفاق مبدئي” على برنامج إصلاح اقتصادي، يمهّد لحصول بيروت على قرض بقيمة 3 مليارات دولار، لكن الصندوق ما زال يطالب لبنان بمزيد من الإصلاحات.

وفي مارس / آذار 2020 أعلنت الحكومة اللبنانية التوقف عن سداد جميع ديون البلاد السيادية المقومة بالدولار “سندات اليوروبوند”، بهدف “حماية” احتياطي العملات الأجنبية، إثر أزمة اقتصادية تعصف بالبلاد.

ومنذ العام 2019، يعاني لبنان أزمة اقتصادية حادّة صنّفها البنك الدولي واحدة من بين أشد 3 أزمات عرفها العالم، حيث أدّت إلى انهيار ماليّ غير مسبوق وشحّ في الوقود والطاقة وسلع أساسية أخرى، فضلاً عن ارتفاع قياسي بمعدلات الفقر.​​​​​​​

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى