دولي

الإمارات تؤكد لأذربيجان الحرص على استقرار أسواق الطاقة بالعالم

في اتصال هاتفي بين ولي عهد أبو ظبي ورئيس أذربيجان..

شدد ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الثلاثاء، حرص بلاده على “أمن الطاقة في العالم واستقرار أسواقها وتوازنها”.

وذلك في اتصال هاتفي بين ولي عهد أبو ظبي، مع رئيس أذربيجان، إلهام علييف، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

بين “وام”، بأن ولي عهد أبوظبي ناقش خلال اتصال هاتفي مع علييف “العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين في مختلف المجالات والارتقاء بها خاصة في جوانب الاقتصاد و التجارة و الطاقة”.

ثم ناقش في الاتصال الهاتفي “عددا من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك”.

فأشار إلى “وضع سوق الطاقة العالمي في ضوء أزمة أوكرانيا”، وفق “وام”.

و أكد محمد بن زايد آل نهيان على أن “الإمارات حريصة على أمن الطاقة في العالم واستقرار أسواقها وتوازنها”، وفق الوكالة.

حيث أخذت الأسواق العالمية تعاني نقصا في إمدادات الخام مع تعافي سريع للاقتصاد العالمي من تداعيات جائحة كورونا، وتفاقمت الأزمة منذ بدأت روسيا هجوما واسعا على أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.

فأصبحت روسيا منتج رئيسي للنفط الخام بمتوسط إنتاج 10.4 ملايين برميل يوميا، وتأتي ثانيا بعد الولايات المتحدة، كأكبر منتج للخام عالميا.

كما نبهت الولايات المتحدة مرارا حلفائها، وفي مقدمتهم السعودية والإمارات، على ضخ المزيد من النفط الخام في الأسواق لتعويض النقص وكبح الأسعار.

حيث يبلغ إجمالي احتياطات دول الخليج الست (السعودية، والبحرين، وقطر، وسلطنة عمان، والإمارات، والكويت) من النفط، 510 مليارات برميل، تشكل نسبتها 32.7 بالمئة من مجمل الاحتياطي العالمي المؤكد البالغ 1.55 تريليون برميل.

ولدى الإمارات احتياطات مؤكدة تبلغ 107 مليارات برميل، تضعها في المرتبة الخامسة عالميا، بعد كل من فنزويلا والسعودية وإيران والعراق.

فمن ناحية الإنتاج النفطي، تنتج الإمارات حاليا قرابة 3 ملايين برميل يوميا تشكل 3.4 بالمئة من مجمل الطلب العالمي اليومي، ولدى الدولة قدرة فورية على زيادة الإنتاج إلى 3.5 ملايين برميل يوميا، تشكل قرابة 4 بالمئة من الطلب العالمي.

 

المصدر : وكالة أناضول

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى