أخبار

الأمم المتحدة تحذر من انهيار قادم في أفغانستان

حذّرت الأمم المتحدة من أنّ ارتفاع عدد العملاء غير القادرين على تسديد قروضهم و أزمة السيولة النقدية و تناقص الودائع , يمكن أن يؤدي إلى انهيار للنظام المالي الأفغاني في غضون أشهر قليلة .

 

و في تقرير لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بخصوص نظام أفغانستان المصرفي والمالي ,أوضح أنّ التكلفة الاقتصادية لإنهيار نظام مصرفي ، وما قد يترتب على ذلك من تأثير اجتماعي سلبي قد تكون جسيمة .

إنَّ أنظمة الدفع المالي والمصرفي في أفغانستان في حالة من الفوضى والتخبط , لذا يجب حل مشكلة موجة سحب الودائع المصرفية بأقصى سرعة لتحسين القدرة الإنتاجية المحدودة لأفغانستان والحيلولة دون انهيار النظام المصرفي فيها …بحسب التقرير الدولي .

بدوره قال مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أفغانستان “عبد الله الدردري “:أنهم يحتاجون لإيجاد وسيلة للتأكد من عدم دعم طالبان في حال قدموا دعماً للقطاع المصرفي .وأشار إلى أنهم في وضع صعب للغاية , وأنّ عليهم التفكير في كل الخيارات المحتملة.

يُذكر أنّ النظام المصرفي الأفغاني كان هشّاً أصلاً قبل وصول طالبان إلى السلطة مؤخراً . لكن بعد ذلك ومع نضوب مساعدات التنمية، وتجميد مليارات الدولارات من الأرصدة الأفغانية في الخارج , زاد الوضع سوءاً ,لذا تحاول الأمم المتحدة بالتعاون مع وكالات المساعدات الدولية الحصول على سيولة نقدية كافية لدعم البلاد التي تقف على حافة الانهيار .

اقرأ أيضاً :

طالبان تحظر استخدام العملات الأجنبية في أفغانستان

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى