العالم الاسلامي

الأمم المتحدة: الريال اليمني فقد 250 بالمئة من قيمته منذ 2015


قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن الريال اليمني فقد 250 بالمئة من قيمته منذ بدء الحرب عام 2015.

جاء ذلك في تغريدة لمكتب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في اليمن، نشرها عبر حسابه على تويتر.

وقال البرنامج الأممي إن ” سنوات الحرب في اليمن، أدت إلى فقدان العملة المحلية 250 بالمئة من قيمتها، وأسعار المواد الغذائية، ارتفعت في المتوسط بنسبة 140 في المئة.

ولفت إلى أن نطاق المساعدات الغذائية توسع من مليون شخص في بداية الحرب، إلى 13 مليون شخص حاليا.

وأضاف: “تزداد الحياة اليومية صعوبة على الملايين من الأشخاص المحاصرين في الأزمة اليمنية”.

والإثنين، أفادت مصادر مصرفية للأناضول، بأن الدولار بات يصرف بـ880 ريالا يمنيا، فيما الريال السعودي تجاوز 230 ريالا، في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

وأضافت المصادر أن الدولار يصرف في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين ب 600 ريال، فيما سعر صرف الريال السعودي 160 ريالا يمنيا.

ولم يصدر تعليق رسمي من قبل الحكومة اليمنية حول هذا الانهيار الذي شهده الريال مؤخرا.

غير أن وكيل وزارة الإعلام محمد قيزان، طالب في تغريدة عبر حسابه على تويتر، الإثنين، باتخاذ إجراءات عاجلة لوقف تدهور العملة المحلية.

وسبق أن شهدت عدة مناطق يمنية وقفات احتجاجية خلال الفترة الماضية، طالبت بضرورة وقف تدهور العملة، وتحسين الخدمات الأساسية.

وأدت الحرب إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: