دولي

الأسواق العالمية تواجه الغموض انتظارا لمعرفة آثار سلالة أوميكرون

يعتمد مصير الأسواق العالمية الآن على الأقل جزئيا على المختبرات حول العالم التي تجري اختبارات بشأن سلالة أوميكرون الجديدة لفيروس كورونا، ما قد يترك المستثمرين لأسابيع من عدم اليقين انتظارا لنتائج بشأنها، وفقا لوكالة بلومبيرغ للأنباء اليوم الأحد.
وتوصف السلالة التي تم رصدها في إفريقيا بأنها مثيرة للقلق بشكل كبير، وأدت بالفعل إلى فرض حظر للسفر على مستوى العالم..
ويجري العلماء تحليلا بشأن ما إذا كانت هذه السلالة تتفادى اللقاحات ومدى اختلاف أعراضها عن السلالات الحالية.
ووفقا لبلومبيرغ ، تتوقع شركة بيونتيك الألمانية لصناعة اللقاحات صدور البيانات الأولى في غضون أسبوعين، وهي نتائج أولية ستساعد في تحديد ما إذا كانت ستلوح في الأفق حالة هلع عابرة أو ضربة أكبر لعملية فتح الاقتصادات حول العالم.
كان مستثمرون قلقون قد تخلصوا من أسهم حول العالم يوم الجمعة الماضي واندفعوا نحو ملاذات آمنة مثل السندات السيادية مع تزايد حالة التقلب.
ووفقا للخبيرين الاستراتيجيين لدى مجموعة سيتي جروب الأمريكية المالية، جامي فاهي وياسمين يونس، فإن فترة ظهور مزيد من الوضوح بشأن سلالة أوميكرون قد تكون ما بين أسبوعين إلى ثمانية أسابيع، وهي فترة قد يتعرض فيها الطلب على الأصول الأكثر مخاطرة لضربة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى