دولي

الأسهم الأوروبية تقفز بدعم من باركليز وإيرباص


صعد المؤشر “ستوكس 600 الأوروبي” بنسبة 0.6% ليكسر سلسلة 4 أيام من الخسائر، بينما كان المؤشر “فايننشال تايمز” البريطاني الأفضل أداء بين مؤشرات البورصات الأوروبية بعد أن قفز سهم باركليز 7% بدعم نتائج أعمال قوية.

وقفزت مؤشرات الأسهم الأوروبية الجمعة، مدعومة بنتائج أعمال إيجابية من باركليز وارتفاع سهم إيرباص، لكن استمرار المخاوف من التأثير الاقتصادي لتسارع وتيرة الإصابات بكوفيد-19 جعلت الأسواق تسجل أكبر خسارة أسبوعية لها في شهر.

ورفع ذلك مؤشر البنوك ووضعه على مسار تحقيق أفضل أداء شهري في أكثر من عام. كما صعدت قطاعات أخرى تعتبر أكثر حساسية اقتصادية مثل صناعة السيارات والنفط والغاز.

في غضون ذلك، أظهرت بيانات الجمعة أن النشاط الاقتصادي بمنطقة اليورو تراجع هذا الشهر، في حين نما قطاع الصناعات التحويلية في ألمانيا بوتيرة أسرع في أكتوبر/تشرين الثاني. لكن نشاط قطاع الخدمات الألماني انكمش، مما يشير إلى أن أكبر اقتصاد أوروبي يعمل بوتيرتين مختلفتين.

ويغلب الحذر على المعنويات عالميا قبل أقل من أسبوعين على انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وقفز سهم شركة إيرباص لصناعة الطائرات 5.6% بعد أن طلبت من الموردين الاستعداد لرفع الإنتاج فور تعافي الطلب من أزمة فيروس كورونا.

وتعتزم شركة “إيرباص” الأوروبية لصناعة الطائرات زيادة إنتاجها من سلسلة الطائرات، للمسافات المتوسطة طراز “إيه 320″، في أعقاب خفض كبير في الإنتاج بسبب وباء فيروس كورونا.

وقال متحدث باسم الشركة إن الإنتاج ربما يزيد من 40 إلى 47 طائرة شهريا، مضيفا أنه لم يتم بعد اتخاذ القرار.

وذكرت شركة “إيرباص” أنها تريد إعطاء العملاء أساسا للتخطيط بعد أن قلصت إنتاج الطائرات لديها بواقع 40%، بسبب التراجع في الحركة الجوية خلال الوباء.

وطائرات إيه 320 الشهيرة، ذات البدن الضيق هي الأكثر مبيعا لدى الشركة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: