دولي

الأرجنتين.. مظاهرة ضد اتفاقية لسداد ديون ضخمة لـ”النقد الدولي”

شهدت العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، الخميس، مظاهرة ضد اتفاقية توصلت إليها الحكومة مع صندوق النقد الدولي لسداد ديون بقيمة 44.5 مليار دولار.

وتظاهر المحتجون في محيط مبنى الكونغرس الوطني (البرلمان) أثناء مناقشة مجلس الشيوخ الاتفاقية.

وأعرب المتظاهرون الذين احتشدوا تلبية لدعوات مجموعات يسارية، عن رفضهم لسداد الديون التي تم اقتراضها في عهد الحكومة السابقة.

وفي تصريح للأناضول، وصفت النائبة عن حزب العمال الاشتراكي، ميريام بريغمان، الاتفاقية بأنها ” اتفاقية لشد الأحزمة”.

ورأت أن “السبيل الوحيد لمواجهة هذه الاتفاقية الخروج إلى الشارع بشكل منظم”.

واعتبرت أن الاتفاقية التي تم التوصل إليها مع صندوق النقد الدولي ستؤدي إلى أزمة في البلاد.

وفي 28 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز أن حكومته توصلت إلى اتفاق مبدئي مع صندوق النقد الدولي بشأن سداد الديون، وعرضها على الكونغرس للموافقة عليها.

وتمت الموافقة على الاتفاقية من قبل مجلس النواب (الغرفة السفلى للبرلمان) الأسبوع المنصرم، وأحيلت إلى مجلس الشيوخ من أجل المصادقة.

وفي عام 2018 أبرمت الأرجنتين في عهد الرئيس السابق ماوريسيو ماكري، اتفاقية مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 57 مليار دولار، وهو أعلى قرض يقرر الصندوق منحه في تاريخه، وفي هذا الإطار حصلت بوينس آيرس على 44 مليار دولار من المبلغ المتفق عليه.

المصدر وكالة الأناضول

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى