العالم الاسلاميتركيا

ارتفاع واردات السعودية من تركيا في فبراير

تفيد بيانات رسمية أن قيمة واردات السعودية من تركيا زادت في فبراير/ شباط مقارنة مع الشهر السابق، لكنها ظلت أقل كثيرا منها في العام الماضي عقب مقاطعة غير رسمية من المملكة.

وأظهرت بيانات الهيئة السعودية العامة للإحصاء اليوم الأحد، أن الواردات من تركيا بلغت 24.5 مليون ريال (6.53 مليون دولار) في فبراير/ شباط، ارتفاعا من 14.1 مليون ريال قبل شهر، لكنها تظل أقل بنسبة 98 في المئة على أساس سنوي.

لم تقر السعودية علنا قط بمقاطعة السلع التركية، لكن رجال الأعمال السعوديين تبنوا التحرك في العام الماضي ردا على ما وصوفوه بعداء من جانب أنقرة.

اضطربت العلاقات بين البلدين في 2018 عقب اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

وحوّل بعض المصدرين الأتراك مسارات السلع كحلٍ التفافي، حسبما قاله مصدرون وتجار، وأثارت تركيا المسألة الشهر الماضي خلال اجتماع لمجلس السلع بمنظمة التجارة العالمية في جنيف.

وهوت تركيا إلى المرتبة 67 من حيث الصادرات للمملكة، من المركز الحادي عشر في فبراير/ شباط من العام الماضي، وفقا للبيانات التي أظهرت أن الصين مازالت تحتل الصدارة.

وقالت الهيئة إن إجمالي قيمة صادرات السعودية زاد ثلاثة في المئة على أساس سنوي في فبراير/ شباط بفضل الصادرات غير النفطية.

وبلغت الصادرات 65.8 مليار ريال، ارتفاعا من 63.8 مليار في فبراير/ شباط 2020، لكن صادرات النفط تراجعت 0.7 مليار ريال بما يعادل 1.4 في المئة في نفس الفترة.

ومقارنة مع الشهر السابق، تراجع إجمالي الصادرات السعودية 6.2 مليار ريال أو 8.6 في المئة.

(رويترز)

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى