دولي

ارتفاع عدد طلبات الإعانة الأمريكية الأسبوع الماضي

الولايات الأمريكية تقرر مراجعة خطط تخفيف القيود واتخاذ تدابير جديدة لمواجهة ارتفاع الإصابة بفيروس كورونا


أظهرت بيانات لوزارة العمل الأمريكية صدرت، الخميس، ارتفاعا في عدد الطلبات الجديدة لإعانات البطالة، خلال الأسبوع الماضي، لأول مرة منذ 4 أشهر، مع عودة التزايد في أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

وجاء في بيانات وزارة العمل، أن عدد طلبات الإعانة الجديدة زاد بمقدار 109 آلاف طلب إلى مليون و416 ألف طلب جديد في الأسبوع المنتهي في 18 يوليو/ تموز.

وكانت طلبات الإعانة الأمريكية، بلغت في الأسبوع السابق له، نحو مليون و307 آلاف طلب.

والارتفاع المسجل في الطلبات الجديدة لإعانات البطالة في الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، هو الأول، منذ أن وصلت ذروتها 6.9 ملايين طلب جديد في الأسبوع الأخير من مارس/ آذار الماضي.

ويشير الارتفاع الذي فاق توقعات المحللين، الى انتكاسة في تعافي الاقتصاد الأمريكي، مع تزايد الإصابات بوتيرة عالية في الولايات المتحدة، الأمر الذي اضطر عديد الولايات إلى إعادة فرض قيود في مسعى لإبطاء تفشي الوباء.

وفي غضون ذلك، قررت العديد من الولايات الأمريكية مراجعة خطط تخفيف القيود، والتراجع عن الإغلاق التام، واتخاذ تدابير جديدة لمواجهة الارتفاع الأخير في حالات الإصابة بالفيروس التاجي.

وعلى الرغم من أن مطالبات الإعانة تجاوزت حاجز المليون، للأسبوع الثامن عشر على التوالي، لكنها أخذت تتراجع، مع بدء الاقتصاد بالتحرك نحو إعادة الافتتاح.

وتأتي بيانات وزارة العمل، في الوقت المقرر أن يفقد نحو 25 مليون أمريكي، فرصته من إعانة البطالة، التي تبلغ 600 دولار أسبوعيًا.

وفي وقت سابق، قررت الإدارة الأمريكية إيقاف بدل البطالة في كافة الولايات، باستثناء نيويورك، ما لم يصدر مجلس الشيوخ “الكونغرس” قرار مغاير حيال هذا الأمر.

ووفقًا لبيانات صادرة عن وزارة العمل، قام أصحاب العمل، بإضافة 7.5 مليون وظيفة في مايو/ أيار، ويونيو/ حزيران، لمواجهة الأزمة، بعد إلغاء 21 مليون وظيفة، في مارس/أذار، وأبريل/ نيسان.

وتشهد الولايات المتحدة، أعلى حصيلة إصابات في العالم، وصلت ظهر اليوم إلى حوالي 143 ألفا و190 حالة وفاة من أصل 3 ملايين و971 ألف إصابة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: