دولي

ارتفاع الأسهم الأمريكية بدعم نتائج أعمال وتراجع عوائد السندات

ارتفعت الأسهم الأمريكية أمس مع تراجع عوائد السندات الأمريكية من مستوى 3 في المائة، وقفز سهم “فيسبوك” 9 في المائة بعد نتائج أعمال قوية أسهمت في صعود مؤشر ناسداك أكثر من 1 في المائة.
وأثناء التعاملات ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 199 نقطة بنسبة 0.83 في المائة إلى 24282 نقطة. وزاد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 23 نقطة ما يعادل 0.88 في المائة إلى 2662 نقطة. كما صعد مؤشر ناسداك المجمع 107 نقاط بنسبة 1.53 في المائة إلى 7110 نقاط. من جهة أخرى، ساعدت نتائج مشجعة وتعافي بعض الشركات الصناعية أسواق الأسهم الأوروبية أمس لكن نتائج أخرى مخيبة للآمال أثقلت كاهل بعض الأسهم مثل “دويتشه بنك الألماني”.
ونزل سهم “دويتشه بنك” 2.6 في المائة بعد أن قال البنك “إنه سيقلص تداولاته في السندات والأسهم في إطار إصلاحات كبيرة بوحدة بنك الاستثمار بعد الإعلان عن تراجع صافي ربح الربع الأول من السنة بنسبة 79 في المائة”، وفقا لـ “رويترز”. والسهم منخفض أكثر من 27 في المائة منذ بداية العام ما يجعله الأسوأ أداء في قطاع المصارف الأوروبي.
وفي غضون ذلك قفز سهم “دي إن بي”، أكبر مصارف النرويج، 6.2 في المائة بعد أن فاقت أرباحه التوقعات حيث محا تسارع النشاط في قطاع النفط خسائر قروض البنك.
وتباين أداء أسهم شركات النفط الكبرى بعد إعلان نتائج. فقد ارتفع سهم “توتال الفرنسية” 0.8 في المائة بعد أن أعلنت أن إنتاجا قياسيا رفع الأرباح في حين نزل سهم “رويال داتش شل” 1.8 في المائة رغم الإعلان عن زيادة 4.2 في المائة في أرباح الربع الأول.
وفي طوكيو، ارتفعت الأسهم اليابانية أمس مدعومة بشركات التكنولوجيا حيث قفز سهم “طوكيو إلكترون” ذو الثقل على المؤشر الرئيسي بعد أن توقعت الشركة أرباحا قوية للسنة المالية الحالية.
وأغلق مؤشر نيكاي القياسي مرتفعا 0.5 في المائة عند 22319.61 نقطة. وقفز سهم “طوكيو إلكترون” لصناعة معدات أشباه الموصلات 8.4 في المائة وكان ثالث أنشط سهم من حيث القيمة، بعد أن قالت الشركة “إنها تتوقع زيادة 30 في المائة في أرباح التشغيل لتصل إلى 366 مليار ين للسنة المالية التي تنتهي في آذار (مارس) 2019″، وتوقعت الشركة أيضا ربحا قياسيا للسنة الثالثة على التوالي.
وكان السهم، الذي أسهم بمقدار 61 نقطة إيجابية في “نيكاي”، قد تراجع بشدة الشهر المنصرم إثر أداء ضعيف لقطاع التكنولوجيا عالميا ما أعطى المستثمرين فرصة للعودة إلى الشراء.
وحذت أسهم أخرى مرتبطة بصناعة الرقائق حذوه. وصعد سهم “أدفانتست كورب” 2.6 في المائة و”سومكو” لصناعة السيلكون 3.6 في المائة و”سكرين” القابضة لصناعة معدات أشباه الموصلات 2.8 في المائة.
من ناحية أخرى قفز سهم مجموعة مونيكس للوساطة المالية عبر الإنترنت 18 في المائة إلى 670 ينا. وقالت الشركة الأم لبورصة العملات المشفرة “كوينتشك”، “إن الأخيرة تتوقع أرباح تشغيل 53.7 مليار ين “491 مليون دولار” للسنة المالية المنتهية آذار (مارس) 2018 مقارنة بـ 719 مليون ين في السنة السابقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى