العالم الاسلامي

احتياطات الكويت الأجنبية تنخفض 2.8 بالمئة خلال يناير


أظهرت بيانات رسمية، الأربعاء، انخفاض الأصول الاحتياطية الأجنبية للكويت خلال يناير/ كانون ثاني الماضي بنسبة 2.8 بالمئة على أساس شهري، وسط أزمة سيولة حادة يعاني منها البلد الغني بالنفط.

وأوضح التقرير الشهري لبنك الكويت المركزي، أن الأصول الاحتياطية للبلاد انخفضت إلى 14.24 مليار دينار (47.1 مليار دولار) في يناير الماضي.

وكانت احتياطيات الكويت الأجنبية سجلت 14.65 مليار دينار (48.5 مليار دولار) في ديسمبر/ كانون أول السابق له.

وعلى أساس سنوي، زادت الاحتياطيات بنسبة 16 بالمئة في يناير الماضي، من 12.27 مليار دينار (40.6 مليار دولار) في الشهر المماثل من 2020.

وتضمنت الاحتياطيات 13.43 مليار دينار (44.45 مليار دولار) رصيد الودائع والعملات، و564.5 مليون دينار (1.86 مليار دولار) حقوق السحب الخاصة للكويت لدى صندوق النقد الدولي، و219.2 مليون دينار (725.5 مليون دولار) رصيد لدى “النقد الدولي”.

ويشمل الاحتياطي الأجنبي للكويت، ذهب (محسوب بالقيمة الدفترية منذ شرائه) بنحو 31.7 مليون دينار (104 ملايين دولار) بنهاية عام 2020.

ويحوز المركزي الكويتي نحو 79 طنا من الذهب حسب أحدث تقرير لمجلس الذهب العالمي، وتتجاوز قيمتها السوقية 4.7 مليارات دولار حسب سعر الأوقية حاليا والذي يزيد عن مستوى 1700 دولار.

وتعيش الكويت حاليا، إحدى أسوأ أزماتها الاقتصادية بسبب تأثيرات فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط، المصدر الرئيس لأكثر من 90 بالمئة من الإيرادات الحكومية، مما قد يدفعها إلى اللجوء لتسييل أصول سيادية لسد عجز الميزانية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: