دولي

إكسون موبيل خارج أسوار داو جونز بعد خسائر قياسية


خرجت شركة النفط الأمريكية “إكسون موبيل” من مؤشر البورصة الأمريكية “داو جونز” الصناعي، وذلك بعدما تم إدراجها في المؤشر عام 1928، بحسب ما أعلنت إدارة البورصة.

وذكر مسؤولو المؤشر في بيان مساء الأربعاء، أنه سيتم تفعيل التغيير المذكور في 31 أغسطس/ آب الجاري؛ إذ يأتي خروج الشركة الأمريكية من مؤشر البورصة بعدما كانت في 2013 أكبر شركة في العالم.

وجاء قرار استبعاد “إكسون موبيل” من المؤشر بعد خسائر قياسية سجلتها الشركة الأمريكية، وسيتم استبدالها بـ”سيلز فورث دوت كوم”، وهي شركة أكثر نجاحا في الآونة الأخيرة من “إكسون موبيل”.

كانت إكسون موبيل واحدة من مكونات داو جونز لما يقرب من 10 عقود، عندما كان يطلق عليها Standard Oil of New Jersey.

وسيجعل هذا التغيير في مكونات “داو جونز”، شركة شيفرون الأمريكية، زميل إكسون موبيل، شركة النفط والغاز الوحيدة في المؤشر.

وشركة “Exxon Mobil”، التي تمارس أعمالها في عديد المناطق حول العالم، هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات للنفط والغاز يقع مقرها الرئيسي في إيرفينغ بولاية تكساس الأمريكية.

تعتبر الشركة واحدة من أكبر الشركات في العالم من حيث الإيرادات، فهي سادس أكبر شركة مساهمة عامة من حيث القيمة السوقية؛ واحتلت الشركة المرتبة التاسعة عالميًا في قائمة “Forbes Global 2000” في عام 2016.

وفي 2018، احتلت الشركة المرتبة الثانية في تصنيفات “Fortune 500” لأكبر الشركات الأمريكية من حيث إجمالي الإيرادات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: